۵ مهر ۱۴۰۱ |۱ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Sep 27, 2022
العتبة العبّاسية المقدّسة تنظم حفلاً مهدويّاً لطلبة علومٍ دينيّة أفارقة

وكالة الحوزة - أَقامَ مَركزُ الدّراسات الأفريقيّة التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، احتفاليّةً بِمُناسَبَةِ وِلادَةِ مُنقِذ البشريّة الإمام الحجّة المنتظَر(عجّل الله فرجه)، بالتعاون مع مُلتقى ورابطة تلامذة خادم أهل البيت(عليهم السلام) الشيخ إبراهيم الزكزاكي ، وبحضور جمعٍ من طلبة العلوم الدينيّة الأفارقة.

وكالة أنباء الحوزة - استُهِلَّ الحفلُ الذي أُقِيم في قاعة المركز في محافظة النجف الأشرف بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم، أعقبتها كلمةٌ للجهة المنظِّمة ألقاها بالنيابة السيّد مسلم الجابري، واستهلّها بتقديم التهاني للحاضِرِين بهذه الذكرى والمناسبة العزيزة، مؤكِّداً على ضرورة إحيائها وتواصله واتّخاذها مُنطَلقاً للتمسّك أكثر بقضيّة الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف)، كذلك التوسّع أكثر في معارفها وثقافتها والعمل على نشرها وتعزيز تجذيرها، لكونها أحد أهمّ المرتكزات العقائديّة.
جاءت بعد ذلك كلمةٌ للرابطة ألقاها الشيخ أحمد معاذ، وقدّم من خلالها شكره وامتنانه للعتبة العبّاسية المقدّسة ومركز الدّراسات الأفريقيّة، لاحتضان هذا المحفل إضافةً إلى ما يقدّمه لطلبة العلوم الدينيّة الأفارقة، تبعتها كلمةٌ لضيف الحفل ألقاها السيّد عبد المطّلب الموسوي وتكلّم فيها عن محاور عديدة حول القضيّة المهدويّة.
بعد ذلك تُلِيت على الحضور جملةٌ من نصائح الشيخ الزكزاكي للطلبة الأفارقة، ألقاها الشيخ محمد رابع بلّو.
وتخلّلت الحفل فقراتٌ إنشاديّة وتواشيح دينيّة ابتهاجيّة، قدّمتها فرقتان إنشاديّتان من الطلبة الأفارقة من كربلاء والنجف الأشرف.
وفي ختام الحفل توجّه كبيرُ الطلبة الأفارقة الشيخ زين العابدين عبدالله ممثِّلاً عن الرابطة، بالشكر والعرفان للعتبة العبّاسية المقدّسة وللمركز، على رعايتهما لمثل هذه المناسبات والمحافل الدينيّة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 2 =