۱۷ مرداد ۱۴۰۱ |۱۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 8, 2022
تصاویر / دیدار رئیس دانشگاه تهران با آیت الله العظمی نوری همدانی

وكالة الحوزة - اكد سماحة آية الله حسين نوري الهمداني بان الجريمة الرهيبة المرتكبة في بيشاور بباكستان كشفت مرة اخرى عن وجه المستكبرين وصنائع الاستكبار.

وكالة أنباء الحوزة - وجه سماحة آية الله نوري الهمداني ان سماحته رسالة تعزية جاء فيها: ان النبأ المؤسف للتفجير في مراسم صلاة الجمعة في بيشاور بباكستان قد آلم قلوب الشعوب الحرة في العالم. هذه الجريمة الرهيبة كشفت مرة اخرى عن وجه المستكبرين وصنائع الاستكبار.
واضاف: انني اذ اندد بهذا العمل اللاانساني، اعبّر عن مشاعر العزاء والمواساة مع الشعب الباكستاني العزيز وآمل بان يتمكن في ظل الوحدة والتضامن من احباط مخططات العدو الرامية الى اثارة التفرقة بين المسلمين.
واعرب المرجع الديني نوري همداني عن ثقته بان هذه الدماء المراقة بلا وجه حق ستقوض سريعا اسس جور وظلم الظالمين، داعيا الباري تعالى بالدرجات العلى لشهداء الحادث والشفاء العاجل للجرحى.
يذكر ان تفجيرا ارهابيا استهدف صلاة الجمعة في مسجد للشيعة المسلمين في بيشاور بباكستان يوم امس ما ادى الى استشهاد اكثر من 55 شخصا واصابة 190 آخرين حالة بعضهم حرجة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 4 =