۶ تیر ۱۴۰۱ |۲۷ ذیقعدهٔ ۱۴۴۳ | Jun 27, 2022
تثبيت قطع النقوش والزخارف الخشبيّة على مشبّكات شبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)

وكالة الحوزة - باشر فنّيو النجارة من العاملين في قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بتثبيت المقاطع الزخرفيّة الخشبيّة التي تغلّف المشبّكات (الدهنات) لشبّاك مرقد السيّدة زينب(عليها السلام) من الداخل، وذلك بعد أن تمّ الانتهاء من صناعة وتركيب السقف الداخليّ له.

وكالة أنباء الحوزة - قال رئيسُ قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة في العتبة العبّاسية السيّد ناظم الغرابي إنّ: "الأعمال الخشبيّة للشبّاك وصلت إلى مراحل متقدّمة، وهي مواكبةٌ لِما يتمّ تصنيعُه من باقي الأجزاء المعدنيّة ومنها المشبّكات، فبعد أن شارف أغلبُها على الانتهاء ويبلغ عددها (14) قطعةَ مشبّكٍ (دهنة) تحيط بالشبّاك من جميع جهاته، تمّت المباشرةُ بأعمال تغليفها من الداخل بنقوشٍ وزخارف نباتيّة ذات ألوان طبيعيّة متناغمة مع نقوش وزخارف السقف، وجعلت من الشبّاك لوحةً فنّية واحدة".
وأضاف أنّ "أعمال التغليف تُجرى تبعاً لقياساتٍ دقيقة وخاصّة، حيث يتمّ تركيبُها لتغطّي مشبّكات الشبّاك من الداخل، بواقع قطعة زخرفيّة لكلّ مشبّك تتّخذ شكل أنصاف أقواسٍ متداخلة، يبلغ ارتفاعها (143سم) عند أعلى نقطة وعرض (80سم) عند أوسع نقطة، رأسها العلويّ يرتبط بالشريط الزخرفيّ الكتابيّ الخشبيّ لسقف الشبّاك، وقاعدتها تتّصل بنهاية الشبّاك السفلى".
وأوضح "النقوش والزخارف وُزِّعت بعنايةٍ ودقّةٍ وشُكّلت وصُنِعت من الخشب، واستُخدِمَت في تخليص نقوشها طرقٌ فنّية حديثة على يد أمهر الفنّيّين، الذين لم يدّخروا جهداً من أجل إتمام هذا المشروع بأبهى وأجمل صورة، وكما يليق بمكانة صاحبة المرقد الطاهر وسمعة وقدرة الكفاءات العراقيّة في إظهار مكنوناتها الفنّية، التي أبدعت في صنع أجزائه المعدنيّة".
واختتم "لم يتمّ في صناعة وتشكيل هذه الأجزاء استخدامُ أيّ ألوانٍ أو أصباغٍ، بل اعتُمِدَ على ألوان الخشب الطبيعيّة الذي استُورِد من مناشئ عالميّة بمواصفاتٍ وجودةٍ عاليتين، وقد استُخدِمَت جميع أنواع هذه الأخشاب وفقاً لنسبٍ وقياساتٍ خاصّة أُعِدَّت مسبقاً لإنجاز هذا العمل المبارك".
يُذكر أنّ صناعة المشبّكات تمرّ بمراحل تصنيعيّة وتركيبيّة عديدة، بدءاً من صناعة الكرات ومقابضها وأنصافها، مروراً بتركيبها وتثبيتها مع هيكلها على الإطار المعدنيّ المصنّع من الفضّة، وختاماً بتركيبه على الجزء الخشبيّ الخاصّ به، وإنّ جميع هذه الأعمال تُجرى وفقاً لقياساتٍ فنّية دقيقة وتُنفّذ بحرفيّةٍ عالية، وهي أوّل دهناتٍ يتمّ تصنيعها بهذا الشكل والتصميم.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 1 =