۵ مهر ۱۴۰۱ |۱ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Sep 27, 2022
رمز الخبر: 364829
٨ يناير ٢٠٢٢ - ١٣:٢٢
مقتدی صدر و مصطفی الکاظمی

وكالة الحوزة - علق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بعد لقائه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في منطقة الحنانة بمحافظة النجف.

وكالة أنباء الحوزة - وقال الكاظمي عقب مغادرته منزل الصدر، إن "زيارته للنجف اليوم إدارية وخدمية".
يشار إلى ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أصدر في وقت سابق ، توجيهات تخص النجف خلال اجتماعه مع مسؤولي الدوائر الخدمية في المحافظة.
ولخص المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان أهم ما ذكره الكاظمي خلال اجتماعه الموسع مع مدراء الدوائر الخدمية، حيث قال: "سعيد بوجودي في محافظة النجف، مدينة أمير المؤمنين، والمراجع الدينية، والإرث التأريخي الكبير، هذه المحافظة بحاجة إلى وضع خاص لما تتمتع به من خصوصية"، مضيفا: "زيارتنا لمحافظة النجف إدارية بحتة وليست ذات طابع سياسي، وإنما للاطلاع على أوضاعها، والمساعدة في تقديم الخدمات لأهلها".
وتابع: "جئت بفريق وزاري كبير لاتخاذ قرارات سريعة؛ من أجل حل الإشكاليات، وتذليل التحديات، ودعم المحافظة بما تحتاجه"، مؤكدا: "سأكون مشرفا ومتابعا لأمور محافظة النجف، كما تم توجيه الوزراء ببذل الجهود، وتذليل العقبات أمام ما تحتاجه المحافظة".
ولفت الى اننا "نعمل من أجل إنشاء صندوق خاص بالنجف للمساهمة في تطوير المحافظة، وإنجاز مختلف المشاريع فيها"، موجها "الجهات الحكومية المختصة بتشكيل بلدية خاصة بالمدينة القديمة لمحافظة النجف ومؤكدا إصدار قرار بتحديد حدود هذه البلدية لطبيعتها المقدسة والتاريخية والحفاظ على تاريخية المدينة وتراثها وعدم تشويهه".
وأعلن رئيس الوزراء توجيهه باختيار مدير بلدية النجف القديمة بشروط خاصة.
وأكد الكاظمي "توجيهه بحل مشكلة المحاضرين في موازنة عام ۲۰۲۲"، مبينا: "اوعزنا لوزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة بايجاد حلول لمشكلة الماء والمجاري، والربط بالخط السريع وطريق الحج البري".

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 11 =