۶ خرداد ۱۴۰۱ |۲۵ شوال ۱۴۴۳ | May 27, 2022
«طارق خوري» النائب الأردني

وکالة الحوزه - صرح طارق سامي خوري: حملت الجمهورية الإسلامية في إيران ولا تزال لواء فلسطين والدفاع عنها، فدعمت فصائل المقاومة في فلسطين واحتضنتها، كذلك دعمت المقاومة في لبنان والعراق وتساند سورية وثورة اليمن. هذا هو الفكر المقاوم للإمام الخميني الذي قاسى كثيراً، ورغم الإبعاد القسري عن أرض وطنه ظل يقارع عدوه مؤمناً بحتمية النصر حتى تحقق له ذلك وانتصر، فأصبح الإمام رمزاً ثورياً في كل أنحاء العالم.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة أنّ نائب في البرلمان الأردن ي طارق سامي خوري صرح: إن ثورة الإمام الخميني ضد استبداد نظام الشاه وتبعيته للغرب كانت من أعظم الثورات التي شهدها التاريخ المعاصر، كما أن الشعارات التي رفعتها وتبنتها هذه الثورة لم تكن مرحلية نظراً لما حملته في طياتها من قيم ومبادئ إنسانية واجتماعية وحقوقية، وقد أثبتت تلك الثورة طوال العقود الأربع الماضية أنها لم تكن ثورة من أجل أشخاص معينين أو من أجل الاستيلاء على السلطة كما كنا نشهد في معظم الثورات، بل كانت ثورة حقيقية بكل ما لكلمة ثورة من معني، وقد غيرت وجه إيران من بلد تابع للغرب وحارس للمصالح الأميركية في الخليج إلي دولة مواجهة مع أميركا ومشاريعها في كل مكان، ومن منطلق وروح الثورة التي وضعت مناصرة الشعوب المظلومة والمضطهدة والمستضعفة ودعمها هدفاً أساسياً لها، حملت الجمهورية الإسلامية في إيران ولا تزال لواء فلسطين والدفاع عنها، فدعمت فصائل المقاومة في فلسطين واحتضنتها، كذلك دعمت المقاومة في لبنان والعراق وتساند سورية وثورة اليمن. هذا هو الفكر المقاوم للإمام الخميني الذي قاسي كثيراً، ورغم الإبعاد القسري عن أرض وطنه ظل يقارع عدوه مؤمناً بحتمية النصر حتي تحقق له ذلك وانتصر، فأصبح الإمام رمزاً ثورياً في كل أنحاء العالم.

وفيما يلي نص المقابلة:

الحوزة: ما هو تأثير خطاب المقاومة للشهيد قاسم سليماني في الشرق الأوسط؟
كان اللواء قاسم سليماني رمزاً من رموز المقاومة، وكيف نذكر المقاومة ولا نذكر فلسطين التي كانت قبلته الأولي، مهما تنوعت جبهات القتال واختلفت الأماكن؟ بدأت علاقة اللواء الشهيد سليماني بفلسطين، منذ شارك في طلائع الثورة في إيران، وأخذت تنمو وتتوطد بشكل منظم، عسكرياً وإدارياً، عام ۱۹۹۸، أي عندما استلم قيادة فيلق القدس، وكلنا يعلم أن هذا الفيلق جزء من «حرس الثورة». خلال قيادة اللواء سليماني هذا الفيلق الذي استمر تحت قيادته حتي استشهاده، شهدت فلسطين انتفاضة الأقصي الثانية (۲۰۰۰) التي تبعها تطور كبير بل هائل في قدرات المقاومة الفلسطينية، وبات الكيان الصهيوني يعيش حالة تخبط، أما "جبهة المقاومة" فقد اتسعت بشكل كبير، "ولم تعد مقتصرة على مكان محدود جغرافياً"، فأصبحت الجبهة محوراً يبدأ من جنوب لبنان ويصل إلي صنعاء، محور يقض مضاجع العدو وحلفائه وداعميه، وله من القوة العسكرية والعقائدية ما يجعله قادراً على مواجهة أي اعتداء يتعرض له.

الحوزة: ما هو موقع المقاومة في فكر وعمل الإمام الخميني وقائد الثورة ودور الفكر المقاوم في العلوم الأخري؟
إن ثورة الإمام الخميني ضد استبداد نظام الشاه وتبعيته للغرب كانت من أعظم الثورات التي شهدها التاريخ المعاصر، كما أن الشعارات التي رفعتها وتبنتها هذه الثورة لم تكن مرحلية نظراً لما حملته في طياتها من قيم ومبادئ إنسانية واجتماعية وحقوقية، وقد أثبتت تلك الثورة طوال العقود الأربع الماضية أنها لم تكن ثورة من أجل أشخاص معينين أو من أجل الاستيلاء على السلطة كما كنا نشهد في معظم الثورات، بل كانت ثورة حقيقية بكل ما لكلمة ثورة من معني، وقد غيرت وجه إيران من بلد تابع للغرب وحارس للمصالح الأميركية في الخليج إلي دولة مواجهة مع أميركا ومشاريعها في كل مكان، ومن منطلق وروح الثورة التي وضعت مناصرة الشعوب المظلومة والمضطهدة والمستضعفة ودعمها هدفاً أساسياً لها، حملت الجمهورية الإسلامية في إيران ولا تزال لواء فلسطين والدفاع عنها، فدعمت فصائل المقاومة في فلسطين واحتضنتها، كذلك دعمت المقاومة في لبنان والعراق وتساند سورية وثورة اليمن. هذا هو الفكر المقاوم للإمام الخميني الذي قاسي كثيراً، ورغم الإبعاد القسري عن أرض وطنه ظل يقارع عدوه مؤمناً بحتمية النصر حتي تحقق له ذلك وانتصر، فأصبح الإمام رمزاً ثورياً في كل أنحاء العالم.

الحوزة: ما هي حيلة العدو لكسر مقاومة الأمم والحكومات؟
العدو لا يوفر فرصة للانقضاض على الدول والحكومات، فهو يستخدم كل الأساليب لمصادرة قرارها، وما تقوم به الولايات المتحدة تجاه العديد من الدول التي تختلف مع سياساتها، دليل على ذلك، وهي تارة تستخدم الأساليب العسكرية وطوراً تلجأ إلي العقوبات الاقتصادية الجائرة، وقد استخدمت هذه الأساليب في الكثير من الدول، ولم يسلم كيان في أمتنا من الضغوط والحروب والاحتلالات الأميركية في فلسطين وسورية ولبنان والأردن والعراق، كل ذلك خدمة للكيان الصهيوني وضماناً لتفوقه العسكري. الأمر نفسه تقوم به مع إيران وقد شاهدنا كيف انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في عهد الرئيس دونالد ترامب وشدّدت عقوباتها على هذا البلد، ورغم محاولاتها العودة إلي هذا الاتفاق إلا أنها تحاول كسب الوقت من خلال التلويح بمزيد من العقوبات وفرض الشروط، وكل هذه الأمور تصب في النهاية في خدمة الكيان الصهيوني الذي يعيش حالة قلق عارم منذ انطلاق جولات المفاوضات النووية في فيينا.

الحوزة: ما هي طريقة استخدام الدبلوماسية السياسية للمقاومة وشرح أفكار مقاومة الشهيد قاسم سليماني في الدبلوماسية والعلاقات الدولية؟
إن استرجاع الحقوق التي تؤخذ بالقوة عن طريق الاحتلال لا يمكن استعادتها إلا بنفس القوة، فالعدو لا يفهم إلا لغته، لغة الحديد والنار، لغة المقاومة التي نؤمن بأنها الخيار والسبيل الوحيد لاسترجاع الحقوق. أما إذا تحدثنا عن دبلوماسية المقاومة، فإن إيران هي أبرع من يستعمل هذا الخيار، فهي دولة قوية فرضت وجودها في المنطقة، بل إنها غيرت وجه المنطقة. إن ما جري من مفاوضات حول السلاح النووي الإيراني هو نموذج يحتذي حول "دبلوماسية المقاومة" بمعني أن إيران تمتلك كل الإمكانيات التي يمكن أن تجعلها في مصاف الدول النووية، لكنها ليست دولة احتلال ولا عدوان، وهي أثبتت ذلك منذ زمن ولا تزال تثبت ذلك من خلال انخراطها في مفاوضات مع المجتمع الدولي. لكن القوة تبقي دائماً "القول الفصل في إثبات الحق"، كما يقول الزعيم أنطون سعاده، لذلك فإن الدبلوماسية تحتاج إلي قوة تحميها، وكما يقول المفكر عبدالرحمن الكواكبي: "لو رأي الظالم على جنب المظلوم سيفاً لما أقدم على الظلم".

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 3 =