۶ خرداد ۱۴۰۱ |۲۵ شوال ۱۴۴۳ | May 27, 2022
رمز الخبر: 364489
٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٢٢
یمن

وكالة الحوزة - واصل طيران العدوان السعودي غاراته الجوية على العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظتي تعز والحديدة، حيث استشهد واصيب عدد من المدنيين، فضلا عن الخسائر المادية. الى ذلك نظم الأهالي في عدد من المدن والقرى وقفات احتجاجية تنديدا بالتصعيد السعودي، ودعوا الى دعم جبهات القتال.

وكالة أنباء الحوزة - تصعيد مستمر لطيران السعودي الاماراتي على مناطق مختلفة في اليمن. شهداء وجرحى يضافون كل يوم لمن سبقهم طيلة السنوات الماضية من العدوان هنا في العاصمة صنعاء يستهدف العدوان بشكل يومي منذ اسابيع الاحياء السكنية حيث حول شوارعها الى ميدان للمعركة ما ادى الى سقوط ضحايا وجرحى ودمار هائل في مساكن وممتلكات المواطنين.
الغارات السعودية لم تتوقف على استهداف صنعاء وانزال الرعب على النساء والاطفال فيها حيث شن العدوان غارات عنيفة على اغلب المناطق خاصة في صرواح بمارب ومناطق مختلفة في الساحل الغربي للبلاد ما ادى الى استشهد واصابة مدنيين في مديرية التحيتا بالحديدة وفي تعز ايضا استشهدت امرأتان بغارات لقوى التحالف السعودي على مزرعة في منطقة الطفيل بالمحافظة.
ومع تصاعد الغارات واستشهاد العديد من المدنيين نظم الاهالي في عدد من المدن اليمنية وقفات احتجاجية حيث شهدت منطقة وصاب السافل بمحافظة ذمار وقفة احتجاجية حاشدة طالبوا فيها بمواجهة التصعيد السعودي ودعم جبهات القتال للرد على جرائم العدوان كما أقيمت وقفتان قبليتان بمديرية دمت في محافظة الضالع تنديدا واستنكارا لجرائم العدوان ومرتزقه.
المشاركون في الوقفات اكدوا على وحدة الصف الوطني وجمع الكلمة لمواجعة العدوان كما دعو كل المسلحين مع العدوان للعودة إلى حضن الوطن قبل فوات الأوان، مشددين على الاستمرار في الحشد ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق الانتصار.
ميدانيا اكد شهود عيان اشتداد المعارك في منطقة حيس بالحديدة شمال غرب البلاد وقالت مصادر ميدانية ان الجيش واللجان الشعبية استعادوا معظم المناطق التي سيطر عليها مرتزقة الامارات في حيس خلال تصعيدهم الاخير و اعترفت وسائل اعلام تابعة للعدوان بمقتل العشرات من الجماعات السلفية التكفيرية التابعة للامارات في الساحل الغربي وتراجعهم من بعض قرى وسهول منطقة حيس نحو منطقة المخا بتعز.

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 7 =