۲۵ مهر ۱۴۰۰ |۱۰ ربیع‌الاول ۱۴۴۳ | Oct 17, 2021
تطبيق حقيبة المؤمن

وكالة الحوزة - أعلنت العتبة العبّاسية المقدّسة، عن تحقيق مليارَيْن ومائتين وواحدٍ وثمانين مليوناً وخمسمائة ألف خطوة، سجّلتها بياناتُ خدمة عدّاد المشي التي أطلقتها الحقيبةُ خلال زيارة الأربعين.

وكالة أنباء الحوزة - أعلن مركزُ حقيبة المؤمن التابع لقسم إعلام العتبة العبّاسية المقدّسة، عن تحقيق (2.281.500.000) مليارَيْن ومائتين وواحدٍ وثمانين مليوناً وخمسمائة ألف خطوة، سجّلتها بياناتُ خدمة عدّاد المشي التي أطلقتها الحقيبةُ خلال زيارة الأربعين، وفي مدّةٍ بلغت ثمانية أيّام خلال زيارة الأربعين من (12 صفر) لغاية العشرين، بواقع (394.000) مستخدم.
وقال مديرُ المركز الأستاذ علي الجيّاشي لشبكة الكفيل، إنّ: "هذه الخدمة مكّنت الزائر من حساب عدد الخطوات التي قطعها رقماً ووقتاً، مع إمكانيّة أن يُهدي جزءاً منها لأيّ شخصٍ يرغب بإهداء خطواتٍ له، إضافةً إلى خدمة تأدية الخطوات بالنيابة، وقد امتازت بالدقّة وسهولة الاستخدام".
وأضاف أنّ: "فريق الحقيبة أطلق حزمةَ تحديثاتٍ عباديّة وخدميّة جاءت متزامنةً مع زيارة الأربعين، لخدمة الزائرين والإسهام في تلبية جزءٍ من احتياجاتهم، خلال مسيرتهم لزيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، ومنها هذه الخدمة التي تُعدّ الوحيدة بهذه المواصفات".
وتابع الجياشي : "هذه التحديثات هي جزءٌ من الخطّة الموضوعة لهذا التطبيق، للرقيّ به دوماً وجعله في مقدّمة التطبيقات المماثلة له، ولخصوصيّة زيارة الأربعين ولأجل الإسهام في تقديم خدمةٍ للزائر، بدأنا بالعمل على هذه التحديثات منذ فترةٍ ليست بالقصيرة، لتقديم جملةٍ من الخدمات التي احتوتها هذه التحديثات عن طريق الهواتف الذكيّة".
وبيّن أنّ: "التحديثات التي شملها التطبيق إضافةً إلى عدّاد المشي والتي صُمِّمت وبُرمِجتْ وفق أحدث التقنيّات هي:
- دليل الزائر: وهو دليلٌ متكامل لمحافظة كربلاء المقدّسة، ومسقّط عبر (Google Maps) لعناوين وأسماء أماكن يحتاجها الزائر ويقصدها خلال زيارته لكربلاء، وقد حقّقت 192 استعلاماً.
- خريطة كربلاء: مثبّتةٌ عليها الطرق الرئيسيّة والفرعيّة والمقامات والمستشفيات وغيرها من الأماكن التي يحتاجها الزائر، وقد بلغ عددُ التحميلات للخريطة (257 ألف) تحميل".
ولتحميل التطبيق اضغطْ هنا.
يُذكر أنّه منذ انطلاق التطبيق في عام (2014م)، عمل الفريقُ المشرِفُ عليه على تحديثه باستمرار من الناحية الفنّية والمحتوى، وبما يواكب التطوّر الحاصل في هذا المجال حتى أصبح التطبيق يُعدّ من التطبيقات الإسلاميّة المتكاملة، واستطاع وفقاً لآخر الإحصائيّات أن يتربّع على صدارة أغلب التطبيقات أمثاله، وهذا نتيجة للخطط المدروسة والنهج الذي اتّبعه في تسويق محتواه، الذي استطاع أن يلبّي حاجات أكبر عددٍ ممكن من المسلمين المنتشرين في جميع بقاع الأرض.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 3 =