۸ آذر ۱۴۰۰ |۲۳ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Nov 29, 2021
فلسطین

وكالة الحوزة - دعت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" في مدينة القدس المحتلة، أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل والضفة الغربية المحتلة إلى الاحتشاد في المسجد الأقصى، وأداء الصلوات على الحواجز الإسرائيلية التي تحول دون وصولهم إلى المدينة المقدسة.

وكالة أنباء الحوزة - دعت الحركة في بيان صحفي إلى مواصلة الاحتشاد في البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة وعلى أبوابها، والحرص على أداء الصلوات كافة في المسجد الأقصى المبارك وساحاته، وخاصة صلوات الفجر والعشاء والتراويح.

وناشدت الحركة كل الفصائل والفعاليات الشبابية والنسوية العاملة في الميدان، تحقيق المزيد من التلاحم والوحدة والمسارعة إلى تشكيل قيادة ميدانية موحدة.

كما دعت الحركة إلى الإسراع في تشكيل لجان الحراسة الليلية في الأماكن الفلسطينية كافة، والحذر الشديد من غدر قطعان المستوطنين عبر تسلّلهم نحو القرى والمخيمات الفلسطينية النائية.

ونادت الحركة إلى مواصلة حالة الإرباك الليلي في الأحياء الصهيونية والمناطق القريبة من المستوطنات والشوارع المؤدية إليها، حتى يدفع المعتدون الثمن غالياً جراء عدوانهم.

وطالبت المقاومة الباسلة في قطاع غزة بأن تُبقي أصبعها على الزناد، وأن تهيئ صواريخها لتكون على أهبة الاستعداد في استهداف معاقل العدو ومنشآته العسكرية والحيوية.

ودعت الشعب الفلسطيني في الشتات وأحرار الأمتي العربية والإسلامية، بأن يُعبّروا عن تضامنهم وبكل الأشكال والوسائل المتاحة مع هبة القدس المتجددة، وليثبتوا للاحتلال بأن أهل القدس ليسوا وحدهم في الميدان، وليوصلوا رسالة أمتنا مدويّة إلى المطبعين والمتآمرين من الزعماء والحكومات والأنظمة الذين ارتموا في أحضان العدو الصهيوني بأن يعودوا إلى رشدهم.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 4 =