۱۱ مرداد ۱۴۰۰ |۲۳ ذیحجهٔ ۱۴۴۲ | Aug 2, 2021
مراحلُ متقدّمة في أعمال الهيكل الخشبيّ لشبّاك السيّدة زينب (عليها السلام)

وكالة الحوزة - وصلت مراحلُ العمل بالهيكل الخشبيّ لشبّاك مرقد السيّدة زينب(عليها السلام)، الذي يتمّ تصنيعُه في قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، إلى مراحل متقدّمة سبقت نسب الأعمال التي خُطّط لها مسبقاً، مع تواصل الأعمال بصناعة الأجزاء المعدنيّة الخاصّة بالشبّاك، والتي سيتمّ تركيبُها قطعةً بعد أخرى فور الانتهاء من أيّ جزءٍ، حسب التصاميم المخصّصة له والتي صودق عليها من قِبل اللّجنة المشرِفة على هذا المشروع.

وكالة أنباء الحوزة - هذا بحسب ما أكّده رئيسُ القسم السيّد ناظم الغرابي، وأضاف: "أنّ العمل بشبّاك مرقد السيّدة زينب(عليها السلام) قد وُضعت له خطّةُ عملٍ تنفيذيّة خاصّة تضمن سير جميع الأعمال بخطوطٍ متوازية رغم دقّتها وتشعّب تفاصيلها الفنّية، ومن الأعمال التي شهدت تقدّماً ملحوظاً هي الهيكل الخشبيّ الذي يُعدّ من الأعمال الهامّة لإنجاز هذا المشروع، لكونه يُعدّ منطلقاً ونقطة شروع لباقي الأجزاء المعدنيّة والخشبيّة، فهو الحاضنة الأساس لها".
مضيفاً: "أنّ فنيّي شعبة النجارة قد سخّروا إمكانيّاتهم جميعها لهذا العمل، وتمّ تنفيذه بكلّ حرفيّةٍ وحسب مخرجات التصميم وباستخدام موادّ ذات جودة وكفاءة عالية، مع إضافاتٍ ارتأينا أن نضيفها إليه، حيث تمّ اختيار أفضل أنواع الخشب (البورمي) وبطريقة تثبيتٍ حرفيّة تتلاءم والأوزان التي ستُثبّت عليه".
وتابع: "الهيكلُ الخشبيّ للشبّاك الذي يتّخذ شكلَ متوازي المستطيلات يتألّف من أربعة أعمدةٍ أركان رئيسيّة، وعشرة أعمدة وسطيّة تُحاذي مشبّكات الشبّاك (الدهنات)، وأربعة جسورٍ خشبيّة سُفلى تربط الأعمدة الأركان فيما بينها من الأسفل، وتكون رابطةً لها ومغلّفةً بمعدن (الستانلس ستيل) النقيّ وبسُمْك (5 ملم) ليُعطيها متانةً وعمراً أطول، إضافةً الى أربعة جسورٍ خشبيّة عُليا ستربط الأعمدة الركنيّة فيما بينها من الأعلى وتكون رابطةً لها، ويتكلّل هذا الهيكل بجزئه العلويّ الذي يكون حاملاً للأفريز الزخرفيّ (الكلوي) والشريط الكتابيّ وسقف الشبّاك".
وفي السياق نفسه أكّد الغرابي: "أنّ أعمال تصنيع الأجزاء المعدنيّة للشبّاك بأجمعها تسير بصورةٍ متوازية، فقد تمّ توزيع أعمالها على جميع فقراته، حيث تُجرى الأعمال حاليّاً على صناعة الأفريز الزخرفيّ للشبّاك وقواعد الأعمدة السُفلى التي ترتكز عليها مشبّكات الشبّاك، فضلاً عن المباشرة بصناعة مثلّثات المشبّكات والأعمدة الفاصلة بين مشبّك (دهنة) وآخر، وهذه الأعمال تحتاج إلى دقّة وحرفيّة في التنفيذ لكونها تُصنع وتُنقش يدويّاً بزخارف ونقوش نباتيّة، كذلك فإنّ أعمال صناعة الكرات والمقابض التي سيتمّ تثبيتها على مشبّكات الشبّاك ما زالت مستمرّة".
يُذكر أنّ ملاكات العتبة العبّاسية المقدّسة الفنّية العاملة في مجال صناعة شبابيك الأضرحة والمزارات الشريفة، تمتلك خبرةً متراكمةً ومهارةً وحرفيّةً عاليتين في تنفيذ مثل هكذا مشاريع، وقد نجحت في ترجمتها على أرض الواقع ابتداءً من مشروع الشبّاك الشريف لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، مروراً بشبّاك القاسم(عليه السلام) وأبواب مرقد السيد محمد -سبع الدجيل- وشبابيك مقام صافي الصفا، فضلاً عن شبّاكَيْ مرقدَيْ الشيخ المفيد والخواجة الطوسي(قُدِّس سرُّهما) والجزء العلويّ من شبّاك الإمامين الجوادين(عليهما السلام) وغيرها من الأعمال، إضافةً الى شبّاك الواجهة الأماميّة لمقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) والسقف والتاج العلويّ لشبّاك مرقد السيّدة زينب(عليها السلام)، فضلاً عن الأعمال الجارية حاليّاً كشبّاك مقام الكفّ وواجهة شبّاك المقام لجهة النساء.

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 7 =