۳۰ مهر ۱۳۹۹ | Oct 21, 2020
أكثر من (600) ألف وجبة طعام وفّرها مضيفُ العتبة العبّاسية المقدّسة لزائري الأربعين

وكالة الحوزة - بيّن قسمُ مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة أنّ مقدار وجبات الطعام التي وُزّعت خلال فترة زيارة الأربعين، بلغت أكثر من (600) ألف وجبة غذائيّة، وباتّباع إجراءاتٍ وقائيّة وصحّية منذ الأيّام الأولى للزيارة، عبر أربعة منافذ خارجيّة خُصّصت لهذا الغرض.

وكالة أنباء الحوزة - هذا بحسب ما ذكره رئيسُ القسم المهندس عادل الحمّامي وأضاف: "أنّ أهمّ ما يميّز الخدمات الطعاميّة التي يوفّرها المضيف للزائرين، هو مباشرته بهذه الخدمة وأوّل مَنْ يتشرّف بها، لكون أنّ الأيّام الأولى للزيارة تكون المواكب الخدميّة في بداية التهيئة والاستعداد للزيارة، لذلك ينبري المضيف لتقديم خدماته للزائرين الذين يفدون بصورةٍ مبكّرة ويستمرّ لغاية خروج آخر زائر، حيث استمرّ توزيعنا للوجبات حتّى يوم 21 صفر الخير بواقع ثلاث وجبات يوميّاً مقسّمة إلى (فطور وغداء وعشاء)، تتخلّلها وجباتٌ بينيّة مثل الفواكه والعصائر والمياه وغيرها مع مراعاة اتّخاذ جميع الإجراءات الوقائيّة، حفاظاً على سلامة المنتسبين ومَنْ معهم من الإخوة المتطوّعين وسلامة الزائرين الكرام".
وأضاف: "الوجباتُ التي وُزّعت أخذت منحىً تصاعديّاً وصولاً الى أيّام ذروة الزيارة، وتوزيع الوجبات كان بانسيابيّةٍ عالية وباتّباع شروطٍ صحّية مشدّدة، وبما ينسجم وتوصيات الجهات ذات العلاقة سواءً من العاملين على إعداد وتهيئة هذه الوجبات، أو من خلال منافذ التوزيع الخارجيّة التي تضمن تحقيق مبدأ التباعد الاجتماعيّ قدر المستطاع، إضافةً الى استخدام حافظات توزيعٍ جاهزة ومهيّأة مسبقاً لتوزّع على الزائرين".
وأكّد الحمامي: "أنّ المضيف وكما جرت العادة في الزيارات الكبيرة ينحى منحىً منظّماً في عمليّة وآليّة التوزيع عن طريق تنظيم الطوابير، وتقسيمها الى طوابير خاصّة بالرّجال وأُخَر خاصّة بالنساء".
يُذكر أنّ مضيف أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بات علامةً مميّزة ومعروفة لدى كلّ الزائرين في مجال تقديم الخدمات، حيث ينبري لهذه الخدمة المباركة عند كلّ مناسبةٍ من مناسبات أهل البيت(صلوات الله عليهم أجمعين)، وبالأخصّ الزيارات المليونية ومنها زيارة الأربعين المباركة، حيث يبذل منتسبوه جهوداً كبيرة في سبيل الخدمة المطلوبة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 0 =