۹ آبان ۱۳۹۹ | Oct 30, 2020
رمز الخبر: 361375
٦ سبتمبر ٢٠٢٠ - ٠٨:٥٥
حماس

وكالة الحوزة - نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" معرفتها بجماعة "بوجالو بوا" أو أي من أعضائها، واستنكرت محاولة الإدارة الأمريكية الربط بين الحركة وأي من أعضاء هذه المجموعة.

وكالة أنباء الحوزة - وعدت الحركة، في بيان لها الاتهامات الأمريكية بأنها "محاولة يائسة لتشويه سمعة الحركة بناء على طلب "إسرائيل" أو قيادتها المتطرفة".
وعبرت "حماس" عن رفضها كمؤسسة وكأفراد حملة التضليل التي تتعمد نشر معلومات كاذبة، وتعدها محاولة لتشويه تاريخ الحركة ونضالها، وفق تعبيرها.
وترى الحركة أن هذه الاتهامات تأتي في إطار خطة مدروسة من قبل الإدارة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية ومقاومتها، وهي محاولة من هذه الإدارة لكسب المزيد من دعم اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة في الحملة الانتخابية الحالية.
وأكدت "حماس" أنها لم تحاول خلال تاريخها وليس لديها نية مطلقًا ممارسة أي عنف ضد الولايات المتحدة.
وقالت الحركة إنها حركة تحرر وطني فلسطينية، تحصر نضالها ضد الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، ولا تتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة حول العالم.
وأكدت "حماس" أنها تعي جيدًا الاضطهاد الذي يعاني منه السود في أمريكا، معبرة عن تضامنها معهم، آملة أن يتم الاعتراف بحقوقهم، وكذلك حقوقنا غير القابلة للتصرف في يوم من الأيام.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 2 =