۸ مهر ۱۳۹۹ | Sep 29, 2020
داود شهاب عضو ارشد جنبش جهاد اسلامی فلسطین

وكالة الحوزة - أكد القيادي في حركة "الجهاد الاسلامي في فلسطين" داود شهاب أن "ما تم الكشف عنه في الفيلم الوثائقي "بيت العنكبوت" هو إيجاز مركَّز لبعض نماذج العمل الأمني المعقد والشاق الذي تقوم به المقاومة الفلسطينية".

وكالة أنباء الحوزة - قال شهاب في تصريح صحفي إن "عمل المقاومة يتطور في كافة المجالات ومن بينها المجال الأمني"، مشددًا على أن "هناك عملا وجهدا كبيرا يجري في السر والخفاء، يمثل صراعا مفتوحا ويشكل اشتباكا مباشرا مع العدو".

وأضاف أن "هذا النوع من الجهاد والعمل المقاوم تقوم عليه فرق وكتائب كاملة، وهو يتضمن تضحيات كبيرة ومخاطرة بالأرواح والأنفس"، لافتا إلى ان "الفدائي الذي يتسلل داخل صفوف العدو لخداعه وتضليله، في واقع الأمر يقوم بمهمة فدائية بطولية قد تؤدي لاستشهاده أو أسره لسنوات في سجون الإحتلال، وهو أيضا عمل يبقي جذوة الصراع مشتعلة ويحافظ على نوع متقدم من مشاغلة العدو".

وتابع شهاب أن "هذا العمل الكبير والشاق هو رد على كل المشككين وباعة الأوهام ومن حاولوا تشويه صورة المقاومة والتقليل من قدرتها واستغلال بعض الحوادث للتعريض بها وبقدراتها".

كما أكد القيادي في "حركة الجهاد الاسلامي" أن "الهدف من إظهار هذه الإنجازات المهمة في هذا التوقيت هو التدليل على حجم ما تؤديه المقاومة من عمل لحماية الجبهة الداخلية، وإرسال رسالة لكل من ضعف في لحظة ما ووقع في فخ العدو بأن هذا السقوط ليس النهاية، فبمقدور كل من وقع أو سقط أن يسلك طريق العودة وأن يتوجه للمقاومة أو للأجهزة التي تسهر على حماية ظهر المقاومة وحماية شعبها".

وختم شهاب قائلا إن "طريق العودة مفتوح وبإمكان كل من وقع في الفخ نتيجة ضعف ما، أن يتحول إلى مجاهد وبطل يخدم دينه ووطنه وشعبه ويصبح مقاوما يشار إليه بالبنان".

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 2 =