۸ تیر ۱۴۰۱ |۲۹ ذیقعدهٔ ۱۴۴۳ | Jun 29, 2022
بالصور/ مجلس تأبيني للسيد جعفر مرتضى العاملي في حوزة النجف الأشرف

وكالة الحوزة - أصدر جمع من اساتذة وفضلاء وطلاب الحوزة العلمية في النجف الاشرف بيانا، وذلك إثر المفاوضات التي تجري بين الجانب العراقي والأمريكي بشأن مختلف قضايا البلد.

وكالة أنباء الحوزة - وفيما يلي النص الكامل للبيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم أن الله لا يهدي القوم  الظالمين)
وقال ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين) صدق الله العلي العظيم.
وورد عن أمير المؤمنين عليه السلام في عهده لمالك الاشتر لما ولاه مصر ( احذر من عدوك بعد صلحه فإن العدو ربما قارب ليتغفل فخذ بالحزم واتهم في ذلك حسن الظن) في هذه الأيام تجري مفاوضات بين الجانب العراقي والأمريكي بشأن القضايا الأمنية، والاقتصادية، والعسكرية، وغيرها، ولعل من اهمها  خروج القوات الأجنبية من العراق.
وغير خاف أن الجهات الرسمية (مجلس البرلمان ومجلس الوزراء للحكومة السابقة)، والجهات الاجتماعية الفاعلة (المرجعية العليا والشعب بكل أطيافه) قد أوضحت موقفها الصريح من ضرورة إخراج القوات الأجنبية عموما والأمريكية بشكل خاص من البلد وبشكل نهائي، لانتفاء الحاجة إليهم من جهة، ومن جهة أخرى دورهم المشبوه في إثارة الفتن، والتعدي على مقراتنا الأمنية، وارتكاب عمليات الاغتيال والقتل بشكل علني، مما يعد انتهاكا سافرا لسيادة العراق وزعزعة أمنه.
ونحن بصفتنا طيفا واسعا من اساتذة وفضلاء وطلبة الحوزة العلمية في النجف الاشرف نعلن رأينا الصريح بان لا تفاوض على أصل خروج القوات الأجنبية، لأن العراق (شعبا وحكومة) قد أصدر قراره بخروجهم.
نعم يكون التفاوض على آلية خروج هذه القوات، وتحديد الجدول الزمني لذلك بشكل واضح وصريح.
ونحذر من محاولة التلاعب والتسويف والمماطلة، أو الرضوخ للضغوطات والاغراءات.
والكلام موجه للحكومة الحالية والى لجنة التفاوض التي عليها أن لا تنسى انها تحمل مسؤولية كبيرة وأمانة ثقيلة، لإرادة الشعب وعليها أن تكون على قدر هذه الأمانة والمسؤولية، والا فإن الشعب العراقي لن يسامحهم على أي نوع من الخيانة لارادته.
ونحن نعلم أن الجانب الأمريكي يحاول وبشتى الطرق والممارسات من الالتفاف على المقررات الرسمية القاضية بخروجهم ومنها هذه المفاوضات.
الا اننا نذكر الجميع أن قرار الفصل بيد الجماهير ونخبها الواعية.
ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم

مجموعة من أساتذة وفضلاء وطلبة الحوزة العلمية في النجف الاشرف
ومنهم:
أية الله السيد علي أكبر الحائري
السيد ابو عقيل الموسوي
السيد ابو ايثار الموسوي
الشيخ غالب الناصري
الشيخ حيدر العريضي
الشيخ حيدر الخيكاني
الشيخ إبراهيم البغدادي
الشيخ كاظم العبادي الناصري
الشيخ عارف الأسدي
الشيخ حسن الأسدي
الشيخ عقيل الشبكي الموصلي
الشيخ عبد الأمير الساعدي
الشيخ عمار الجابري
الشيخ حيدر السوداني
الشيخ غانم الجبوري
 الشيخ حيدر البلداوي
الشيخ مؤيد الساعدي
الشيخ مالك العُقيلي
السيد علي الحسيني
الشيخ میثم صفائی
الشيخ تحسين السراج
الشيخ عباس الكرعاوي
الشيخ ابومحمد التميمي
الشيخ علي العابدي
الشيخ سمير الزبيدي
الشيخ علاء البغدادي
السيد عباس عودة الحسني
الشيخ عصام العقابي
الشيخ محمود الساعدي
الشيخ مصطفى الشموسي
السيد حسين الجزائري الموسوي
الشيخ عباس الساعدي
الشيخ أحمد الشمرتي
الشيخ مازن المطوري
الشيخ أحمد عبد الحسين
الشيخ مالك الحمداني
السيد عيلان الزاملي
الشيخ مثنى الساعدي
الشيخ قاسم الحلفي
الشيخ حسين حامد الفرطوسي
الشيخ فيصل الساعدي
الشيخ أشرف فيروز الحميري
الشيخ محمد الخاقاني
الشيخ فاضل عباس الكندي
عصام غانم السعبري
أمير حيدر البشاره
شيخ احمد الزيدي

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 6 =