۴ تیر ۱۴۰۰ | Jun 25, 2021
احمد الطیب شیخ الازهر

وكالة الحوزة - حرص أحمد الطيب شيخ الأزهر، على حث الناس على التقرب من الله في ليلة النصف من شعبان و قال: ليلة النصف من شعبان من أغلى الليالي على الله، إنها ليلة المغفرة والعفو، لندخل رمضان أنقياء بلا ذنوب.

وكالة أنباء الحوزة - قال خلال منشور عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسيوك»: «لَيْلَةُ النّصفِ مِنْ شَعْبَانَ لَيْلَةٌ مُبَارَكَةٌ فِيهَا فَضْلٌ، وكَانَ الصَّالِحُونَ يُحْيُونَهَا بِالتَّعبّدِ والذِّكْرِ والدَّعُاءِ، بَلْ هِي إِحْدَى اللَّيَالِي الَّتِي تُرْجَى فِيها بَرَكَةُ الدّعَاءِ».

تقدم الأزهر وأحمد الطيب، شيخ الأزهر بالتهنئة إلى الأمة الإسلامية، في مشارق الأرض ومغاربها، بمناسبة «ليلة النصف من شعبان» وذكرى تحويل القبلة.

 وطالب الأزهر جموع الأمة أن تستلهم من هذه الذكرى دروسها ومعانيها وتطبيقها في حياتنا ومجتمعاتنا؛ حيث وحدة الصف والترابط والوفاق والتكاتف والتعاون بين أبناء الأمة الإسلامية.

  وبمناسبة هذه الذكرى العطرة، والتي تحل علينا في هذه الظروف العصيبة التي يعاني منها العالم أجمع؛ يدعو الأزهر المسلمين حول العالم إلى التضرع بالدعاء إلى المولى -عز وجل- أن يكشف هذه الغمة وأن يرفع هذا الوباء، وأن يحفظ الإنسانية جمعاء، ويدفع عنها كل مكروه وسوء.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 13 =