۶ آذر ۱۳۹۹ | Nov 26, 2020
حضرت آیت الله العظمی صافی گلپایگانی

وكالة الحوزة، قال آية الله العظمى صافي الكلبايكاني: يتسابق أبناء العراق من عشاق الإمام الحسين (ع) إلى خدمة زواره في الأربعين، ويلاحظ إصرار الجميع على المشاركة في تقديم الخدمات المجانية للزوار رغم صعوبة الظروف في بعض الأحيان، لكن حب الإمام الحسين عليه السلام في قلوبهم أكبر من كل شيء.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ سماحة آية الله صافي الكلبايكاني قال خلال اجتماعه بسفير جمهورية العراق: إنّ حب وولاية الأئمة (ع) هي سبب الوئام والوحدة بين الشعبين العراقي والإيراني، معتبراً أنّ مشاية الأربعين معجزة من الله تبارك وتعالى لبيان قدرة المسلمين ووحدتهم، وهي فخر للشيعة ويجب دعم هذه المسيرة العظيمة من قبل علماء المسلمين والمسؤولين.
وقدّم المرجع الديني في مدينة قم المقدسة شكره وامتنانه للشعب العراقي، قائلاً: يتسابق أبناء العراق من عشاق الإمام الحسين (ع) إلى خدمة زواره في الأربعين، ويلاحظ إصرار الجميع على المشاركة في تقديم الخدمات المجانية للزوار رغم صعوبة الظروف في بعض الأحيان، لكن حب الإمام الحسين عليه السلام في قلوبهم أكبر من كل شيء.
وفي ختام اجتماعه مع السفير العراقي أوضح آية الله الصافي الكلبايكاني أن مشاية الاربعين المليونية هي الشرارة الاولى لحركة بل نهضة عالمية عظمى سوف تجتاح جميع اصقاع العالم ورسالتها هي السلام والوئام والاخوة والمحبة والتدين الحقيقي بكل اخلاص ووفاء بحيث يمكن اعتبارها بمثابة انموذج عملي لمجتمع بشري مثالي تتجلى فيه كل اطر الانسانية والمودة والفضائل الخلقية الحميدة وحتى يمكن اعتبارها اللبنة الاولى لبناء مدينة فاضلة تحلم البشرية باقامتها منذ عهدها الاول.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 2 =