۲۸ مرداد ۱۴۰۱ |۲۱ محرم ۱۴۴۴ | Aug 19, 2022
العتبة الكاظمية تُجدد الأحزان بذكرى استشهاد سيد الوصيين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)

وكالة الحوزة_ إحياءً لذكرى استشهاد ركن الإيمان، وعنوان صحيفة المؤمنين، ووصي سيد الأنبياء والمرسلين أسد الله الغالب الإمام علي بن أبي طالب "عليه السلام"، أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة منهاجاً عزائياً خاصاً بهذه المناسبة الأليمة.

وكالة أنباء الحوزة_ إحياءً لذكرى استشهاد ركن الإيمان، وعنوان صحيفة المؤمنين، ووصي سيد الأنبياء والمرسلين أسد الله الغالب الإمام علي بن أبي طالب "عليه السلام"، أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة منهاجاً عزائياً خاصاً بهذه المناسبة الأليمة، بمشاركة خطيب المنبر الحسيني فضيلة الشيخ مهند الحلّي، حيث استعرض في سلسلة محاضراته الدينية شذرات من حياة الإمام "عليه السلام"، والبعد الأخلاقي والإنساني لمسيرة تلميذ رسول الله "صلى الله عليه وآله" الأول، الذي ارتقى صهوات المَجد واجتمعت فيه مقومات الصلاح والإصلاح، وكان عنوان لدستور شاملٍ لكلّ المعاني السامية، إذ أفنى حياته الشريفة " عليه السلام" في طاعة الله وخدمة الرسالة المحمدية ومناصرة الفقراء والمستضعفين.

وبيّن فضيلته أهم مناقب أمير المؤمنين "عليه السلام" مستشهداً بالأحاديث النبوية الشريفة، فضلاً عن رعايته وكفالته للأيتام، مؤكداً بضرورة التأسي والاقتداء بسيرته المباركة، لأنه كيان هذه الأمة وتاريخها الإنساني.

كما تخلل البرنامج العزائي مشاركة مجموعة من رواديد العتبة الكاظمية المقدسة بقراءة القصائد والمراثي حيث صَدَحت حناجرهم بالحُبِ والولاء لإمام المتقين "عليه السلام"، وبحضور جموع المؤمنين ممن توافدوا لإحياء هذه المناسبة وليالي القدر المباركة، وتقديم العزاء إلى الإمامين الجوادين "عليهما السلام" مجددين الولاء الممتزج بروح الأسى على الرزية التي حلّت بالبيت النبوي، ابان ضرب ابن ملجم اللعين رأس الإمام "عليه السلام" في محرابه المقدّس فجر يوم التاسع عشر من شهر رمضان المبارك سنة 40هـ، ليُنهي حياته الكريمة في محراب الله ساجداً بين يديه فكما جاء إلى الدنيا من بيت الله خرج منها من بيت الله فسلام على أبي الحسن والحسين يوم ولد ويوم استشهد ويوم يُبعث حيا.

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 11 =