۱۴ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 4, 2020
سماحة المرجع النجفي خلال استقباله الزائرين الإِيرانيين

وكالة الحوزة - واصل سماحة المرجع بشير النجفي استقباله للضيوف الكرام من زائري العتبات المقدسة في العراق، لاسيما زائري الزيارة الأَربعينية المأثورة، حيث أَستقبل سماحته عدداً من الزائرين القادمين من جمهورية إِيران الإِسلامية؛ ليقدم لهم عدداً من التوجيهات الأَبوية والدينية.

وكالة أنباء الحوزة - واصل سماحة المرجع بشير النجفي استقباله للضيوف الكرام من زائري العتبات المقدسة في العراق، لاسيما زائري الزيارة الأَربعينية المأثورة، حيث أَستقبل سماحته عدداً من الزائرين القادمين من جمهورية إِيران الإِسلامية؛ ليقدم لهم عدداً من التوجيهات الأَبوية والدينية.

سماحته أَكدّ للوفد أهمية ومكانة العراق والعتبات المقدسة فيه، حيث لابد على الزائر أن يستلهم هذه الفرصة للفوز بالقرب الإِلهي، من خلال التقوى والمحافظة على الواجبات، وتجنب المحرمات، فأن أَهل بيت العصمة والطهارة (صلوات الله عليهم) لا يتقبلون زيارة غير المتقين.

هذا وأَجاب على عددٍ من الأَسئلة الموجهة إِليه، ليبتهل للباري (عزَّ اسمه) أن يحفظ المؤمنين أينما كانوا وأَن يأخذ بأيديهم صوب جادة الصلاح.

المرجع النجفي خلال استقباله عدداً من الزائرين في أوربا:

ما لم تكن متقياً، لن يتقبل الإِمام الحسين (ع) زيارتك

استقبل سماحة المرجع بشير النجفي عدداً من الزائرين الكرام من مختلف الجاليات الإِسلامية، المقيمين في عددٍ من دول أوربا لاسيما بريطانيا.

سماحته أَكدَّ أهمية وضرورة أن تكون زيارة المؤمن هادفة لإحداث تغييرٍ جذريٍ في الحياة؛ فالإِمام الحسين والأَئمة الأطهار (صلوات الله عليهم) لا يتقبلون زيارة زائرٍ ما لم يكن متقياً عارفاً لأهمية دوره في هذه الحياة، التي لن ولم تكن في رضا الله مع العزم على الإِصرار في ارتكاب الذنوب والمعاصي، ومن هنا ولابد على الزائرين الكرام أن يستلهموا هذه الفرصة لأحداث عنصر التوبة والإِصلاح الداخلي في نفوسهم.

هذا وقدم سماحته العديد من التوجيهات والنصائح الأَبوية للحاضرين، مبتهلاً للباري (عزَّ أسمه) أن يحفظ المؤمنين في شتى بقاع الأَرض.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 1 =