۳۰ شهریور ۱۴۰۰ |۱۳ صفر ۱۴۴۳ | Sep 21, 2021
امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي

وكالة الحوزة_ قال امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي في خطبة الجمعة: ان الحملة المركزة على المرجعية الدينية هي حملة مقصودة لاسقاطها بنظر الشعب ,لان المرجعية الدينية تعتبر مصدر القوة لدى شيعة اهل البيت (ع) وهي صمام الامان لتجربتنا السياسية وهي قارب النجاة للجميع .

وكالة أنباء الحوزة_ قال امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي في خطبة الجمعة العبادية السياسية التي القاها في النجف الاشرف: ان الحملة المركزة على المرجعية الدينية هي حملة مقصودة لاسقاطها بنظر الشعب ,لان المرجعية الدينية تعتبر مصدر القوة لدى شيعة اهل البيت (ع) وهي صمام الامان لتجربتنا السياسية وهي قارب النجاة للجميع .

واضاف سماحته: ان هذه الحملة ضد المرجعية الدينية تصاحبها حملة اخرى وهي التمجيد لصدام وحملة ثالثة لعودة البعث .

وقال سماحته: نحن نؤكد ان المرجعية الدينية هي التي لها حق اعطاء الرأي وتحديد المواقف وليس نحن , لانها نقطة القوة لنا .

وفي سياق اخر استنكر سماحة السيد القبانجي ما تقوم به بعض الجهات السياسية في العراق بالتحرك على سفارات اجنبية لتشكيل حكومة انقاذ وطني , ونحن نعتبر ان هذا الامر مرفوض لانه تجاوز لرأي الشارع العراقي واهانة للانتخابات اضافة الى انها شكل من اشكال الاستعمار .

وقال سماحته: ان شاء الله ان عملية العد والفرز ستنتهي هذا الاسبوع وبالرغم من تاخيرها لكن الانتخابات ناجحة وهي الوحيدة التي تعبر عن رأي الشارع العراقي.

واختتم القبانجي حديثه حول التهديدات الأمريكية الأخيرة لايران وقال سماحته : نحن نعتقد ان الخاسر الأول هو أمريكا ودول المنطقة  لانهم لا يعرفون الشعب الايراني.. هذا الشعب الذي نهجه الشهادة والحسين (ع) وهيهات منا الذلة .

كما حذر سماحته أمريكا بانه في حالة أي عدوان على ايران فان الشعب العراقي الذي تربطه علاقة جوار وعلاقة حضارة مع الشعب الإيراني سوف  لا يبقى جندي واحد امريكي في العراق يتمتع بالامان. 

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 1 =