۲۹ شهریور ۱۳۹۹ | Sep 19, 2020
البابا فرنسيس

وكالة الحوزة_ قال القس مرقس، راعى كنيسة جاردن سيتى، تعليقاً على زيارة بابا الفاتيكان لمصر، إن "زيارة البابا فرانسيس إلى القاهرة تمثل أملا كبيرا ودليلا على أن المحبة والأخوة وقوة الحب يمكنها الفوز والانتصار على الكراهية والعنف".

وكالة أنباء الحوزة_ قال القس مرقس، راعى كنيسة جاردن سيتى، تعليقاً على زيارة بابا الفاتيكان لمصر، إن "زيارة البابا فرانسيس إلى القاهرة تمثل أملا كبيرا، ودليلا على أن المحبة والأخوة وقوة الحب يمكنها الفوز والانتصار على الكراهية والعنف".

وأضاف القس مرقس لصحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية رداً على مخاوف لدى المسيحيين من وجودهم فى مصر، "لا يوجد خوف، فنحن نشعر بالحزن للغاية بشأن الهجمات الأخيرة التى ضربت الكنائس فى مصر، ولكننا نعرف أن حكومتنا تحمينا وتسعى جاهدة لتجعلنا نعيش مع المسلمين فى سلام، وزيارة البابا ستساعدها كثيراً فى هذه المهمة، فهذه الزيارة تعزز قناعتنا بذلك".

وأكد القس مرقس للصحيفة الإيطالية أن زيارة البابا تأكيد لأهمية توجيه عملية السلام فى المنطقة، فالجميع يؤمن بقوة البابا فى إحلال السلام، وتكمن أهمية الزيارة فى قوتها ببناء الجسور وعدم إغلاق الباب فى وجه أى شخص.

وأضاف "ما زلنا نأمل ونعتقد أن السلام هو طريقنا وهدفنا، وبطبيعة الحال نحن أقلية، ولكننا نعلم أن المستقبل يمكننا أن نبنيه معا، مع العلم أن الشمس تشرق علينا من إله واحد، وأنا سعيد للغاية باجتماع البابا مع الأزهر لأن ذلك مثال جيد "للاعتدال".

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 4 =