۱۰ خرداد ۱۳۹۹ | May 30, 2020
قائد الثورة الإسلامية المعظم يستقبل قادة وأفراد الجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية

وكالة الحوزة- قال العضو في هيئة التدريس في قسم تاريخ الإسلام في مؤسسة الإمام الخميني العلميّة: إنّ الحوزة العلميّة العريقة في النجف الأشرف على الرغم ممّا عانته على مرّ تاريخها العظيم وخصوصاً الأضرار التي تحمّلتها أيام نظام صدّام حسين المباد إلا أنها اليوم تسير نحو الازدهار والتوفيق.

وكالة أنباء الحوزة - أشار سماحة الشيخ مهدي بيشوائي، العضو في هيئة التدريس في قسم تاريخ الإسلام في مؤسسة الإمام الخميني العلميّة بمدينة قم المقدّسة، في حديث له مع الوكالة إلى زيارة وفد الحوزة العلمية في ايران الى العراق والحوزة العلميّة في النجف الأشرف واللقاء مع مراجع التقليد، وقال: لقد تضرّرت الحوزة العلميّة في النجف الأشرف أيام الطاغية صدام إلا أنها تستعيد بالتدريج ازدهارها وتنتعش، وان عدد الطلبة والعلماء فيها يخمّن نحو عشرة آلاف نفر.

وأضاف: إن الغاية من الزيارة كانت اللقاء مع مراجع التقليد والشخصيات العلميّة البارزة ومدراء المدارس العلميّة والتعرّف على النظام التعليمي المعتمد في حوزات العراق وكذلك بيان مدى شوق ورغبة الحوزة العلميّة في قم المقدّسة لتعزيز التواصل مع حوزات العراق.

كما تحدّث سماحته عن حضور طلبة من محافظة خوزستان الإيرانيّة كضيوف في حوزة النجف الأشرف وقال: من دواعي السرور أنّه تمّ في السنوات الأخيرة تبادل الطلاب بين الحوزتين وهذا الأمر يحتاج إلى اتّخاذ أساليب وحلول تناسب الاقتضاءات والظروف الراهنة في سبيل تعزيز العلاقات بين الحوزتين في قم المقدسة والنجف الأشرف.

وتابع سماحته الحديث بأنّ زيارة الوفد للعراق تمثل الخطوة الأولى في هذا السبيل وينبغي الحثّ على سائر الخطوات ليزدهر التعامل والتعاون المشترك.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 1 =