۱۸ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 8, 2020
قائد الثورة

وكالة الحوزة ـ اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي الخامنئي ان التنسيق والتعايش والتلاحم القائم بين الشيعة والسنة في ايران يعد اقوى حربة ضد اعداء الاسلام والقران والبلاد.

وكالة أنباء الحوزة ـ اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي الخامنئي ان التنسيق والتعايش والتلاحم القائم بين الشيعة والسنة في ايران يعد اقوى حربة ضد اعداء الاسلام والقران والبلاد.
ووصف قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله اعضاء لجنة احياء ذكرى 4 الاف شهيد في محافظة كلستان في الخامس من كانون الاول المنصرم والذي تلي اليوم الخميس امام الملتقى في مدينة جرجان تضحيات الشهداء في الذود عن الثورة الاسلامية والعزة الوطنية ومستقبل وتاريخ البلاد بأنها عظيمة للغاية وقال لولا هذه التضحيات والتطلع للشهادة، لما صمدت غرسة النظام الاسلامي الفتية امام العواصف العاتية ولذهب ريحها ومن هنا ينبغي تعزيز روح الايثار والتضحية.
واعتبر آية الله الخامنئي أن ايران الاسلامية هدف للمخططات والهجمات الاستكبارية في القضايا العالمية وقال في معرض تبيينه دواعي شعور الاعداء بالخطر من الجمهورية الاسلامية الايرانية: انه في الوقت الذي كانت جميع السياسات الاستكباريه تهدف الى عزل الدين، ساد حكم الاسلام العزيز والقران الكريم على هذا البلد قبل ان يمتد الى مناطق مختلفة في العالم وقد دفعت هذه الحادثة العجيبة والمهمة الاعداء الى الشعور بالخطر والتامر على نظام الجمهورية الاسلامية منذ الايام الاولى لانتصار الثورة الاسلامية.
وضمن تأكيده على ضرورة معرفة العدو ومخططاته اعتبر ان استمرار اخفاقات الاعداء في مقابل النظام الاسلامي رهن بالشعور بالمسؤولية الشاملة من قبل المسؤولين والمواطنين واضاف ان على جميع المسؤولين والمواطنين الشعور بالمسؤولية وان يجعلوا الدفاع عن النظام الاسلامي مهمتهم الاساسية .

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 9 =