۶ آذر ۱۴۰۰ |۲۱ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Nov 27, 2021
أهالي "القيارة"

وكالة الحوزة_ قال أهالي ناحية القيارة في الموصل، شمال العراق، إن لسماحة المرجع الديني السيد علي السيستاني، "دين في رقابنا ولا نعلم كيف نرده" في إشارة إلى إغاثته للعوائل السنية النازحة.

وكالة أنباء الحوزة_ قال أهالي ناحية القيارة في الموصل، شمال العراق، إن لسماحة المرجع الديني السيد علي السيستاني، "دين في رقابنا ولا نعلم كيف نرده" في إشارة إلى إغاثته للعوائل السنية النازحة.

وأضاف الأهالي لوفد لجنة الاغاثة التابعة الى مكتب السيد السيستاني التي وصلت إلى الموصل لإغاثة العوائل النازحة، أن "مجيء الوفد إلى قرى ومدن الموصل هو دعم وسند لنا" على حد وصفهم.

وكانت لجنة الإغاثة قد وصلت صباح يوم الاثنين الـ 28 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى قرية "إمام غربي" التابعة لناحية القيارة لإيصال ألفين سلة غذائية لأهالي القرية وقرى أخرى مجاورة.

وبحسب الخلية، فإن أهالي القرى ووجهائها كانوا في استقبال الوفد الذين عبروا عن عظيم سعادتهم وامتنانهم للمرجعية الدينية.

وتعتبر خلية الإغاثة أن التواصل مع العوائل النازحة بين الحين والآخر من أهم مظاهر الوحدة الوطنية وأبرز مصاديق المنهج الإنساني الذي يدعو له المرجع السيستاني.

هذا وتواصل لجنة إغاثة النازحين التابعة لمكتب السيد السيستاني رحلات المعايشة مع العوائل النازحة شمال العراق من مناطق النزاع التي تدور فيها معارك طاحنة مع تنظيم داعش الإرهابي.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 1 =