۸ مهر ۱۳۹۹ | Sep 29, 2020
آية الله قبلان

وكالة الحوزة_ شدد الشيخ قبلان خلال استقباله السفير المصري في لبنان نزيه النجاري، على ضرورة حصول لقاءات دائمة بين الازهر والمرجعيات الاسلامية لجميع المذاهب الاسلامية لتقريب وجهات النظر وتحصين الوحدة الاسلامية بالتعاون والتشاور الدائم لما فيه مصلحة العرب والمسلمين.

وكالة أنباء الحوزة_ شدد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الشيخ عبد الامير قبلان خلال استقباله السفير المصري في لبنان  نزيه النجاري، على ضرورة حصول لقاءات دائمة بين الازهر والمرجعيات الاسلامية لجميع المذاهب الاسلامية لتقريب وجهات النظر وتحصين الوحدة الاسلامية بالتعاون والتشاور الدائم لما فيه مصلحة العرب والمسلمين، مما يحتم انعقاد مؤتمر اسلامي لقادة وزعماء المرجعيات الدينية لمواجهة الارهاب التكفيري ونبذ التطرف والتزام الخطاب المعتدل الذي يجمع ولا يفرق ويعمم ثقافة الاخوة والاعتدال والوئام بين المسلمين الذين نعتبرهم اخوة واهل لا يفرق بينهم مفرق.

بدوره لفت النجاري إلى أنه "كانت فرصة للتداول في التطورات في لبنان وللمباركة بانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية منذ ايام وكذلك لبحث الاوضاع على الساحة اللبنانية والاقليمية ولطرح عدد من الامور العامة المتعلقة بالعلاقات المصرية واللبنانية وعلاقة الازهر مع سماحته، وتمتين العلاقة والحوار القائم في هذا الصدد بين الاديان والمذاهب، ومحاولة التقريب بين كل هذه الجهات في سياق اقليمي متوتر ومعقد"، مشيراً إلى أننا "نعول فيه على دور سماحته ودور الازهر للمساهمة في تسوية هذه الاوضاع الاقليمية والازمات الاقليمية في شكل سلمي وسياسي ومحاولة الخروج من الحالة المتأزمة التي تعاني منها منطقتنا العربية بجهود ابنائها والقوى السياسية والمرجعيات الدينية فيها، ونتمنى ونعتزم مواصلة الحوار والتفاهم الدائم مع سماحته وكسفير لمصر يهمني كثيرا تقوية هذه العلاقات وتعزيزها وتعميقها".

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 0 =