۱ بهمن ۱۴۰۰ |۱۷ جمادی‌الثانی ۱۴۴۳ | Jan 21, 2022
رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي،رئيس السلطة القضائية في إيران آية الله صادق أملي

وكالة الحوزة ـ أكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الاثنين، أن العراق رد "هجمة الإرهاب"، معتبرا تحرير الموصل منطلقاً لاستئصال جذور الإرهاب في المنطقة، فيما جدد رئيس السلطة القضائية في إيران آية الله صادق أملي لاريجاني موقف بلاده الداعم للعراق.

وكالة أنباء  الحوزة ـ أكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الاثنين، أن العراق رد "هجمة الإرهاب"، معتبرا تحرير الموصل منطلقاً لاستئصال جذور الإرهاب في المنطقة، فيما جدد رئيس السلطة القضائية في إيران آية الله صادق آملي لاريجاني موقف بلاده الداعم للعراق.
وقال مكتب المالكي في بيان إن "رئيس ائتلاف دولة القانون التقى رئيس السلطة القضائية في جمهورية إيران الإسلامية آية الله صادق املي لاريجاني بحضور السفير الإيراني حسن دنائي فر"، مبينا أن "اللقاء استعراض مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين والقضايا ذات الاهتمام المشترك".
وأكد المالكي، بحسب البيان، أن "العراق استطاع أن يرد هجمة الإرهاب التي تعرض لها في هذه المرحلة بفضل القوات الأمنية والحشد الشعبي"، معتبرا تحرير الموصل بأنها "ستكون منطلقا لاستئصال جذور الإرهاب في المنطقة".
وثمن المالكي "موقف إيران الداعم لأمن واستقرار العراق".
من جانبه أعرب رئيس السلطة القضائية الإيرانية "دعم بلاده الكامل للعراق في حربه ضد الإرهاب الهمجي"، مشيداً "بصمود الشعب العراقي في مواجهة المجاميع الإرهابية التي باتت تمثل خطراً كبيراً وتهديداً واضحاً لكل دول المنطقة والعالم".
وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم دعا إلى ضرورة تطوير تعاون إقليمي فعال بين دول المنطقة لمكافحة تجارة المخدرات والجريمة المنظمة بموازاة التعاون في الحرب على "الإرهاب"، فيما رحب بتوقيع مذكرة التفاهم بين السلطة القضائية في العراق وإيران.
هذا ووقع القضاء العراقي مذكرة مع القضاء الإيراني في مقر السلطة القضائية ببغداد، فيما أكد رئيس السلطة القضائية مدحت المحمود أن المذكرة تتضمن مجالات عدة أهمها تسليم المتهمين ومكافحة الإرهاب.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 1 =