۲۵ مهر ۱۴۰۰ |۱۰ ربیع‌الاول ۱۴۴۳ | Oct 17, 2021
المجمع العالمي لأهل البيت (ع)

وكالة الحوزة ـ يستنكر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) جميع الأساءات التي تعرضت إليها المعالم الإسلامية ، خاصة أضرحة وقبور أئمة البقيع (عليهم السلام) والتي جاءت على يد الفرقة الوهابية الضالة، ويطالب جميع محبي وأتباع أهل البيت (ع) في العالم أن يعلنوا الحداد والحزن، ويحيوا هذه الذكرى الأليمة لهدم وتخريب القبور المطهرة لأئمة البقيع في الثامن من شهر شوال.

وكالة أنباء الحوزة ـ أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بياناً بمناسبة الثامن من شوال والذي يوافق الذكرى الأليمة هدم قبور أئمة الأطهار ، وزوجات النبي (ص)، والصحابة في البقيع على على يد الوهابيين.
نص البيان الصادر على ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحیم
«يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُون» (الصف/ 8)
يوافق الثامن من شهر شوال ذكرى المصيبة العظمى ألا وهي هدم قبور أئمة البقيع من قبل الفرقة الوهابية الضالة العمياء، وبهذه المناسبة الأليمة يرفع المجمع العالمي لأهل البيت (ع) أسمى آيات التعازي إلى ولي الله الأعظم الإمام العصر (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، وقائد الثورة الإسلامية المعظم (مد ظله العالي)، ومراجع الدين العظام (دامت بركاتهم)، والحوزات العلمية، والمسلمين، خصوصاً جميع الشيعة في العالم.
ويستنكر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) جميع الأساءات التي تعرضت إليها المعالم الإسلامية  في كافة أرجاء هذه المعمورة من هدم وتخريب، خاصة أضرحة وقبور أئمة البقيع (عليهم السلام) والتي جاءت على يد الفرقة الوهابية الضالة، ويطالب جميع محبي وأتباع أهل البيت (ع) في العالم أن يعلنوا الحداد والحزن، ويحيوا هذه الذكرى الأليمة  لهدم وتخريب القبور المطهرة لأئمة البقيع في الثامن من شهر شوال.
وينصح المجمع العالمي لأهل البيت (ع) رموز هذه الفرقة الضالة للحد من العناد واللجاجة والخضوع للمنطق والبرهان لمنع التفرقة والنزاع بين المسلمين، وأن يبادروا لإنهاء الفساد، وتخريب الأماكن المقدسة، وأضرحة الصحابة، وأن يتوقفوا عن  المنكر، وعن منع حج الإسلام، وأن يراعوا حرمة  مسجد الحرام ومسجد النبي الأكرم (ص).
المجمع العالمي لأهل البيت (ع)
الثامن من شوال المكرم 1437
13 جولاي  2016
 

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 0 =