۶ آذر ۱۳۹۹ | Nov 26, 2020
سماحة آية الله السيد محمد تقي المدرسي

وكالة الحوزة / دعا سماحة آية الله السيد محمد تقي المُدرّسي، المسؤولين في الحكومة العراقية إلى الاهتمام بدراسة العمليات العسكرية والإعداد لها بشكل جيد قبل انطلاقها لتقليل حجم التضحيات والخسائر.

وكالة أنباء الحوزة / دعا سماحة آية الله السيد محمد تقي المُدرّسي، المسؤولين في الحكومة العراقية إلى الاهتمام بدراسة العمليات العسكرية والإعداد لها بشكل جيد قبل انطلاقها لتقليل حجم التضحيات والخسائر.
يأتي ذلك، في الوقت الذي هنأ فيه سماحته، أبطال العراق على انتصاراتهم الأخيرة في الفلوجة، غرب العراق.
وقال في بيان صدر عنه، اليوم، "يحق لكل أب عراقي وأم عراقية أن يفتخروا ببطولات أبنائهم الذين جددوا أمجاد الشعب العراقي في ثورة العشرين".
لكنه دعا المسؤولين في الحكومة العراقية إلى الاستعداد "المدروس" للمعارك القادمة لتطهير ما تبقى من مدن العراق.
وقال "ولكننا نهيب بالمسؤولين الكرام بأن يهتموا أكثر وأكثر بالدراسة والإعداد لكل عملية عسكرية للتقليل من حجم التضحيات".
وبحسب البيان، فإن سماحة آية الله المُدرّسي، خاطب ما وصفه بـ "الدول المارقة" في المنطقة بالقول: "أما آن لكم أن تعترفوا بالحقائق وتكفوا عن دعم الإرهاب وعن إثارة الفتنة الطائفية في المنطقة".


التطاول على المرجعية الدينية في البحرين
وفي الشأن الدولي، اعتبر سماحته ، الضغط الذي تمارسه الحكومة البحرينية على آية الله الشيخ عيسى القاسم، الهدف منه "المزيد من الفتنة الطائفية في المنطقة".
ودعا الجماهير إلى ممارسة الضغط للحد من التجرؤ على مقام المرجعيات الدينية والعلماء.
وقال "علينا أن نمارس أقسى درجات الضغط على هؤلاء ليكفوا عن مؤامراتهم".
وأضاف "لنأخذ درساً من واقعة شهادة آية الله الشيخ النمر، التي لو كانت الأمة تمارس قدراً أكبر من الضغط ربما لم تكن لتحدث ولم يجرأ هؤلاء على التطاول بحق مقام المرجعية الدينية في البحرين".

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 9 =