۸ مهر ۱۴۰۱ |۴ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Sep 30, 2022
عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق

وكالة الحوزة: أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن قناع النظام السعودي قد سقط عن وجهه الحقيقي في لبنان، بعدما ضبط هذا النظام بالجرم المشهود متلبساً بالتحريض على الفتنة بين اللبنانيين.

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن قناع النظام السعودي قد سقط عن وجهه الحقيقي في لبنان، بعدما ضبط هذا النظام بالجرم المشهود متلبساً بالتحريض على الفتنة بين اللبنانيين، الذين طالما تغنى بعضهم من قادة فريق 14 آذار بأن السعودية مملكة الخير، وأنها لا تريد إلاّ الخير للبنان، ولكن السعودية اليوم متّهمة بتهديد الاستقرار والوحدة الوطنية اللبنانية، وبتسليح العصابات التكفيرية في سوريا التي تهدد لبنان، وبأنها تريد إذلال اللبنانيين وابتزاز الموقف الرسمي اللبناني، وقد ثبت بالدليل واليقين أنها هي التي تموّل كل حملات التحريض والإساءة والتشويه التي تستهدف المقاومة في لبنان.

وأضاف انه "آن الأوان لنقول إن النظام السعودي شجّع إسرائيل في عدوان تموز 2006 على إطالة أمد هذه الحرب، وتدمير مدينة بنت جبيل، والضاحية الجنوبية"، مضيفاً أننا "في الوقت الذي لا ننسى فيه أن النظام السعودي هو الذي أعطى الضوء الأخضر لإسرائيل في اجتياح أرضنا، فهو أيضاً اليوم في موقع لا يريد الخير للبنانيين، بما فيهم فريق 14 آذار الذين هم أكثر المتضررين من السياسة السعودية الموتورة، بعدما انصاعوا وأذلوا أنفسهم للإملاءات والضغوط السياسية والمالية السعودية، التي بالمقابل نجدها تتكسر عند اعتاب الضاحية".

كلام الشيخ قاووق جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله للشهيد المجاهد إبراهيم حسن محسن في حسينية بلدة عيناثا الجنوبية، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله وعدد من القيادات الحزبية ورجال دين وفعاليات وشخصيات وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاور.
 

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 8 =