۸ آذر ۱۴۰۱ |۵ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Nov 29, 2022
أنشطة لدعم المسلمين في الولايات المتَّحدة الأميركيَّة

وكالة الحوزة: تخطِّط جمعیَّة الطلاب المسلمين في جامعة "نبراسکا" الأميرکیَّة برنامجاً تحت عنوان "الإسلام 101"، الذي يهدف إلى مساعدة الطلاب على فهم الإسلام ومواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا.

وكالة أنباء الحوزة: تستضیف جامعة "نبراسکا" الأمیرکیَّة حالیّاً، برنامجاً تحت عنوان "الإسلام 101"، الذي يهدف إلى مساعدة الطلاب على فهم الإسلام ومواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا في المجتمع، وفق ما ذكرته تقارير إعلاميَّة أشارت إلى أنَّ جمعیَّة الطلاب المسلمین في الجامعة تخطِّط منذ أشهر لتنظیم هذا البرنامج.

وهناك مواضیع مختلفة یتمّ نقاشها في هذا الأسبوع، منها الحجاب، والعقائد، والأخلاق الإسلامیَّة، والمسیحیّة من وجهة نظر الإسلام، والنّظرة الخاطئة حول الإسلام، والمرأة في الإسلام، والفنّ والعمارة الإسلامیَّة.

وبحسب نشطاء، فإنَّ قرار تنظیم أسبوع التّعرّف إلی الإسلام، جاء إثر تعرّض طالب مسلم لهجمة عنصریّة، وهذا الأسبوع یهدف إلی خلق أجواء من الاحترام والهدوء، وتأكيد الحديث مع غیر المسلمین بشکلٍ یتَّفق مع شخصیَّاتهم وثقافتهم، إضافةً إلی تعریفهم بالمفاهیم الإسلامیَّة، والسّعي إلی تحقیق الفهم المتبادل والسَّلام والتنسیق والحبّ في المجتمع.

من جهةٍ ثانية، ینوي عدد من الزّعماء الدّینیّین في ولایة أوكلاهوما الأميرکیّة، إنشاء جدار الإنسانیَّة لحمایة أتباع مختلف الدّیانات، بمن فیهم المسلمون، من العنصریّة.

وقال نائب رئیس التحالف بين الأدیان في ولایة "أوكلاهوما" الأميرکیّة، "نوئل جیکوبز"، إنَّ هناك متطوّعین من کلّ الدّیانات ینوون إنشاء جدارٍ بشريٍّ لدعم المسلمین خلال حفل "یوم المسلم في الکونغرس"، الذي من المقرّر إقامته يوم الجمعة المقبل.

وقرّر مسؤولو أمكنة العبادة التابعة لمختلف الدیانات، الوقوف إلی جانب المسلمین في هذا الیوم، لمواجهة الکراهیة ونشر رسالة السَّلام، ویشارك في هذا الجدار البشريّ الذي سوف یقام أمام الکونغرس، زعماء المساجد والمعابد الهندوسیَّة والبوذیَّة، لمواجهة الکراهیة ودعم السَّلام والتّسامح.

وأوضح المدیر التنفیذي لمجلس العلاقات الإسلامیَّة ـ الأميرکیَّة، فرع ولایة "أوكلاهوما" الأميرکیة، "آدم سلطاني"، أنّ یوم المسلم في الکونغرس یضمّ في برامجه لهذا العام ورشات تعلیمیَّة تعلّم المسلمین المشارکة المدنیَّة، وترغّبهم في الدّخول في الساحة السیاسیَّة.

وتأتي هذه الخطوات في ظلِّ ما يحكى عن تصاعد العنصريَّة ضدّ المسلمين في المجتمع الأميركيّ، ومهاجمة بعض الإعلام والسّاسة لهم في مناسباتٍ مختلفة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 4 =