۳۰ آبان ۱۳۹۸ |٢٣ ربيع الأول ١٤٤١ | Nov 21, 2019
حجت الاسلام ذوالنوری

وكالة الحوزة ــ قال رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي "مجتبى ذو النور" ان التكتيكات الهجومية للعدو تغيرت اليوم ولکن اهدافه لم تتغیر مطلقا.

وكالة أنباء الحوزة ــ اضاف ذوالنور الیوم الثلاثاء في ملتقى الدفاع المدني بطهران ان الدفاع الناجح هو الذي يتنبأ بوقوع الاضرار والخسائر ويقوم باجراءات للحيولة دون وقوعها.
واوضح ان هدف العدو الرئيسي هو الاطاحة وان مايقوم به يصب في هذا المنحى ولكنه تتعامل مع كل حكومة باسلوب خاص لتحقيق هذا الهدف.
وصرح ان الحرب العسكرية مكلفة لذا قل استخدامها ضد الانظمة وبات العدو يستخدم لتحقيق هدفه الرئيس الحرب الناعمة، مؤكدا على ضرورة اليقضة والفطنة في مواجهة مؤامرات العدو التي يقوم بها بشتى السبل والوسائل .
واضاف ممثل مدينة قم في مجلس الشوري الإسلامي إن الأمريكيين يتذرعون بحقوق الإنسان عندما يتفق ذلك مع مصالحهم الذاتية ومصالح الدول الإستعمارية مؤكداً إن الأمريكيين لا يؤمنون بحقوق الشعوب اصلا.
واضاف إن الأمريكيين يعتقدون إن حقوق الإنسان محمية في إطار مصالح الدول المستعمرة وقادتها المستبدين وما إن تعارضت مع الأنظمة الإستعمارية فإن الأمور سوف تختلف تماماً ويعتبر الإنسان المظلوم هو المنتهك لحقوق الإنسان.
وقال إننا نشهد نماذج واضحة من حقوق الإنسان الأمريكية في كل من أفغانستان وباكستان والعراق وسوريا ولبنان والبحرين، معرباً عن أسفه بأنه وفي ظل الضوء الأخضر الممنوح من قبل الأنظمة الإستعمارية ترتكب حالياً أسوء الجرائم في هذه البلدان من قبل الولايات المتحدة وهو ما يعتبر إنتهاكاً صريحاً لحقوق الإنسان.
و قال ذو النور إنه وطبقاً للتعاليم الدينية فإن مبادئ حقوق الإنسان تختلف تماماً عما يعلنه الجانب الغربي مشيراً إلى أن الأمريكيين ارتكبوا الكثير من الجرائم بحق الجمهورية الإسلامية في إيران وأن أغلب هذه الجرائم إنطلقت من نظرة الأمريكيين إلى حقوق الإنسان.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 2 =