۲۶ مهر ۱۳۹۸ |١٨ صفر ١٤٤١ | Oct 18, 2019
الإسلام والمسلمين السيد رحيم توكل

وكالة الحوزة، أشار عضو مجلس خبراء القيادة إلى أنّ اتباع ولي الفقيه في زمن غيبة إلإمام الحجة (ع) أمر واجب

أشار حجة الإسلام والمسلمين السيد رحيم توكل خلال حواره مع مراسل وكالة أنباء الحوزة إلى مناسبة عيد الغدير الأغر، قائلاً: اكتمل الإسلام في يوم الغدير، وهو عيد الإمامة والولاية، مضيفاً أنّ الإمامة والولاية هما سرا خلود الإسلام ورسالة النبي (ص)، ولو لا هما لذهبت جهود النبي (ص) خلال 23 سنة هباءً منثورا.

وتابع عضو مجلس خبراء القيادة أنّ النبي (ص) دعا الناس إلى الإسلام لمدة 13 سنة في المدينة المنورة و10 سنوات في مكة المكرمة وخلال هذه المدة بذل قصارى جهوده لإيصال رسالة الإسلام إلى أنحاء العالم، لكن اكتملت هذه الدعوة والرسالة عند إبلاغه مسألة الإمامة والولاية للناس قال الله تعالى في كتابه الحكيم مخاطباً النبي (ص): (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ) [المائدة: 67].

وأوضح الأستاذ في الحوزة العلميّة أنّ الولاية والإمامة هما استمرار لتحقيق أهداف الأنبياء والرسل، قائلاً: أكد الإمام الخميني (ره) مرات عديدة في محاضراته في أماكن مختلفة أنّ ولاية الفقيه هي استمرار للنبوة وولاية أهل البيت (ع).

وفي ختام الحوار قال حجة الإسلام والمسلمين السيد رحيم توكل: يجب على المسلمين الاتفاف حول ولي الفقيه في زمن غيبة إلإمام الحجة (ع)؛ لأنّ أهداف ولاية الفقيه هي نفس أهداف الإمامة واتباع ولي الفقيه هي اطاعة للإمام المعصوم (ع).

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 7 =