۲۴ مهر ۱۳۹۸ |١٦ صفر ١٤٤١ | Oct 16, 2019
پیام آیت الله العظمی نوری همدانی

وكالة الحوزة، أصدر سماحة آية الله حسين نوري الهمداني بياناً آدان فيه الجرائم الوحشية بحق الشعب الكشميري المظلوم.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ سماحة آية الله نوري الهمداني أصدر بياناً آدان فيه الجرائم الوحشية بحق الشعب الكشميري المظلوم، ونص البيان كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

في الآيام الأخيرة وصلتنا أنباء الجرائم الوحشية بحق الشعب الكشميري المظلوم، والأعظم من هذه الجرائم هو صمت المنظمات الدوليّة والمدافعين عن حقوق الانسان إزاء هذه الجرائم البشعة التي وصلت إلى انتهاك ابسط الحقوق لدى المواطن الكشميري، بحيث يتم اطلاق الرصاص الحي على أي اجتماع بسيط كان وحتى الاجتماعات التي هي لإقامة صلوت الجماعة والجمعة، وحتى لا يحق للمواطن الكشميري الخروج من البيت لشراء الاحتياجات الضرورية والأساسية وكل هذا سلوك غير إنساني وبعيد عن الكرامة الإنسانية.

وبخصوص هذه الجرائم ادعو حكّام البلدان والمنظمات الدوليّة ومؤسسات حقوق الإنسان والأمة الإسلامية إلى التحرك من أجل إيقاف حمام الدم في كشمير؛ لأنّ الصمت إزاء هذه الجرائم ستوصل كشمير إلى مرحلة أكثر خطورة ومؤسف، ولذا يجب على جميع الأحرار في العالم من أي قوم وطائفة ودين ومذهب عدم الصمت إزاء هذه الجرائم البشعة وغير الإنسانية.

ليعلم حكّام الهند أنّ هذه المعاملة القاسية تؤدي إلى عدم الاستقرار والأمان في تلك المنطقة وتبث بذور التفرقة والاختلاف بين الأديان في جميع أنحاء الهند، وإنّ التفاهم والسلوك الإنساني يهيّأ الظروف للتعايش السلمي لجميع الناس في الهند من أي دين ومذهب كانوا، كما كان ذلك في السابق.

وأنا بدوري ادين السلوك غير الإنساني في الكشمير وادعو إلى ايقاف الجرائم والقتل والحصار العسكري بحق الشعب الكشميري المظلوم، واؤكد لزوم الدفاع عن كل إنسان مظلوم في أي مكان بالعالم.

حسين نوري الهمداني

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 2 =