۲ شهریور ۱۳۹۸ |٢٢ ذو الحجة ١٤٤٠ | Aug 24, 2019
استقبل أمين عام حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبد الله جبري، مترويوليت بيروت وتوابعها للسريان الأرثوذكس؛ المطران دانيال كورية، يرافقه الأب شربل بحي

وكالة الحوزة ــ أكد الشيخ جبري والمطران كورية في لقاء جمعهما بمناسبة عيد الأضحى: إن المناسبات الإسلامية والمسيحية تحث على المحبة والوحدة والعطاء، ويفترض أن تكون حافزاً للوحدة من أجل مواجهة التحديات التي تواجهها الأمة في هذه الظروف.

وكالة أنباء الحوزة ــ استقبل أمين عام حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبد الله جبري، مترويوليت بيروت وتوابعها للسريان الأرثوذكس؛ المطران دانيال كورية، يرافقه الأب شربل بحي، الذي هنأ فضيلته والإخوة في حركة الامة بحلول عيد الأضحى المبارك.
وكانت مناسبة تم فيها التداول بالأوضاع المحلية والإقليمية، حيث أكدا أن المناسبات الإسلامية والمسيحية تحث على المحبة والوحدة والعطاء، ويفترض أن تكون حافزاً للوحدة من أجل مواجهة التحديات التي تواجهها الأمة في هذه الظروف، وخصوصاً الاعتداءات على الحقوق العربية، وعلى المقدسات في فلسطين المحتلة.
ونبه الجانبان إلى مايخطط له من أجل تظهير "صفقة القرن" التي تهدف إلى شطب القضية الفلسطينية نهائياً، والمزيد من تشريد الفلسطينيين في الشتات وتوطينهم حيث يتوزعون، مشدّدَين على الوحدة الإسلامية – المسيحية لمواجهة التحديات والمؤامرات التي تهدف إلى مزيد من التنازلات وسلب الحقوق.
واعتبرا أن لبنان لاينهض إلا بالحوار والوفاق اللذين يستلهمان التأكيد على العيش الواحد، فهو السلوك الإنقاذي، لأن الخيارات الأخرى لاتنتج إلا أزمات جاءت بنتائج سلبية على البلد وأهله.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 6 =