۲ شهریور ۱۳۹۸ |٢٢ ذو الحجة ١٤٤٠ | Aug 24, 2019
الشيخ «محمد عمرو» المسؤول الإعلامي والثقافي في تجمع العلماء المسلمين في لبنان

وكالة الحوزة ـ أکد الشيخ «محمد عمرو» المسؤول الإعلامي والثقافي في تجمع العلماء المسلمين في لبنان: موسم الحج من اهم موارد تعزيز وحدة المسلمين لانه المؤتمر الجامع لكل المسلمين في العالم فيمكنهم في هذا اللقاء من التشاور حول افضل السبل للخروج من ازمات الفقر والامية والجهل وازمات المناخ وازمات الاحتلالات الاجنبية لبلاد المسلمين.

وكالة أنباء الحوزة - قال مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في حزب الله والمسؤول الإعلامي والثقافي في تجمع العلماء المسلمين في لبنان الشيخ «محمد عمرو» خلال مقابلة مع مراسلنا: للاسف الشديد منذ ان وضعت الملوك يدها على الحرم الشريف واصبحت تدير مواسم الحج بما تريد هي لا بما يريد الله سبحانه ورسوله .منذ ذاك الوقت تحول الحج الى طقوس وعادات لا يستفاد منها الا فرديا بحيث يسقط الواجب عن المسلم فقط .وتحولت الامة الى امم متناحرة مستضعفة يتخطفها الناس ويستضعفونها ويمزقونها واصبح المسلمون في العهود الملكية فقراء يسودهم الجهل ويسوسهم النزق والخرق .
يجب علينا ان نعيد الحج الى الله ورسوله كما يريد الله ورسوله وان نحول هذه المواسم العبادية السنوية الى مؤتمرات للنهوض بالامة  لتعود امة واحدة مقتدرة وقوية بعلومها واقتصادها وامنها وعزيزة بارضها وقراراتها وحدودها ولطيفة بجوارها ومع اصدقاءها وحلفاءها وشديدة على عدوها ومن يطمع بخيراتها وارضها .ويمكننا ان نكون كذلك بشرط واحد ان نحرر المسجد الحرام من سيطرة الملوك ونعيده الى الله ورسوله والذين امنوا .

موسم الحج من اهم موارد تعزيز وحدة المسلمين لانه المؤتمر الجامع لكل المسلمين في العالم فيمكنهم في هذا اللقاء من التشاور حول افضل السبل للخروج من ازمات الفقر والامية والجهل وازمات المناخ وازمات الاحتلالات الاجنبية لبلاد المسلمين وازمات الهيمنة الاستكبارية على مقدرات الامة الثقافية والاعلامية والاقتصادية والامنية ،وبحث طرق العلاج والتحرر وتغيير الحال الى افضل حال. هذا جوهر الحج وتشريعه ويجب على المسلمين العودة الى ذلك ولا يكون ذلك كذلك الا بالقضاء على الملكية واعادة الحكم الرشيد.

إن ما يقوم به بني سعود في المنطقة من افساد في العراق وسوريا واليمن ولبنان ومن قبل في افغانستان وباكستان و....كل ذلك لاجل ان يحضروا الارضية لما كان يسمى صفقة القرن حيث يجعلوا الكيان الصهيوني هو الكيان الوحيد المستقر والمزدهر والمحمي وشرطي المنطقة والوصي على الامن والاقتصاد والسياسة .هذا حلم وفعل بني سعود وبهذا تكون الجاهلية الماضية قد عادت الى سابق مجدها (تحالف قبائل قريش وقباءل اليهود في بلاد الحجاز ) وتعود الوثنية الى سابق عهدها .

وفیما یلي نص المقابلة:

الحوزة: برأیکم ما هي الفرص التي يوفرها موسم الحج الإبراهیمي للعالم الإسلامي؟ هل الحج شعيرة ذات أبعاد سیاسیة او مجرد ممارسات فردية وعبادية؟

الحج فرض الله سبحانه وتعالى وسنة نبيه محمد صلى الله عليه واله. وهو افعال متواليات في أيام معدودات. وبها يجتمع المسلمون من كل إتجاهات الارض وأصقاعها ومن مختلف ألوانهم ولغاتهم في البقعة المباركة في الحرم المكي ومنى وعرفة واجتماع المسلمين بكل الوانهم واطيافهم في مكان واحد ووقت محدد من كل عام يعتبر اكبر مهرجان عبادي عالمي ومؤتمر جماهيري يجمع في طياته كل شراءح المجتمع البشري. هو فرصة كبرى للقاء وللتشاور وللاتفاق وللتخطيط ولوضع الاهداف والسياسات العملية للخروج من كل الازمات التي تعصف بالجنس البشري وليس فقط بالمسلمين. كل ذلك مضافا الى المناسك العبادية التي تجعل كل حياة المسلم من الله وبالله والى الله . هذا جوهر فلسفة الحج الابراهيمي .
لكن للاسف الشديد منذ ان وضعت الملوك يدها على الحرم الشريف واصبحت تدير مواسم الحج بما تريد هي لا بما يريد الله سبحانه ورسوله. منذ ذاك الوقت تحول الحج الى طقوس وعادات لا يستفاد منها الا فرديا بحيث يسقط الواجب عن المسلم فقط. وتحولت الامة الى امم متناحرة مستضعفة يتخطفها الناس ويستضعفونها ويمزقونها واصبح المسلمون في العهود الملكية فقراء يسودهم الجهل ويسوسهم النزق والخرق .
يجب علينا ان نعيد الحج الى الله ورسوله كما يريد الله ورسوله وان نحول هذه المواسم العبادية السنوية الى مؤتمرات للنهوض بالامة  لتعود امة واحدة مقتدرة وقوية بعلومها واقتصادها وامنها وعزيزة بارضها وقراراتها وحدودها ولطيفة بجوارها ومع اصدقاءها وحلفاءها وشديدة على عدوها ومن يطمع بخيراتها وارضها. ويمكننا ان نكون كذلك بشرط واحد ان نحرر المسجد الحرام من سيطرة الملوك ونعيده الى الله ورسوله والذين امنوا .

الحوزة: کیف یمکن تعزیز الوحدة بین المسلمین خلال هذا الواجب الإسلامي ؟

موسم الحج من اهم موارد تعزيز وحدة المسلمين لانه المؤتمر الجامع لكل المسلمين في العالم فيمكنهم في هذا اللقاء من التشاور حول افضل السبل للخروج من ازمات الفقر والامية والجهل وازمات المناخ وازمات الاحتلالات الاجنبية لبلاد المسلمين وازمات الهيمنة الاستكبارية على مقدرات الامة الثقافية والاعلامية والاقتصادية والامنية ،وبحث طرق العلاج والتحرر وتغيير الحال الى افضل حال. هذا جوهر الحج وتشريعه ويجب على المسلمين العودة الى ذلك ولا يكون ذلك كذلك الا بالقضاء على الملكية واعادة الحكم الرشيد.

الحوزة:هل بإمکان المسلمین أن يتوحدوا حول القضیة الفلسطینیة ويواجهوا المؤامرات ضد القدس خاصة صفقة القرن خلال موسم الحج؟

القدس وفلسطين من القضايا الاساسية التي ابتليت بها الامة الاسلامية، والامة الاسلامية بكل قومياتها والوانها متفقة على ان المسجد الاقصى هو اولى القبلتين وثاني الحرمين وان فلسطين أرض مسلوبة ومحتلة وشعبها مشرد ومقهور ومظلوم وان الصهاينة غزاة معتدون وهم سرطان المنطقة وهم المفسدون في الارض. وانهم الاشد عداوة للمسلمين المؤمنين بقول الله تعالى في القران الحكيم .
اذا کانت الامة مجتمعة على ذلك يمكنها ان تحول الحج الى فرصة للاعداد والاستعداد وحشد الطاقات لدحر الصهاينة وتحرير المسجد الاقصى وكل الاراضي المحتلة واعادة العزة والارض لاهلها. والحج هو المكان والزمان الانسب لاطلاق ولانطلاق حركة التحرر من الاحتلال والهيمنة ويجب علينا ان نحرك الامة لذلك.

الحوزة: کیف یمکن فضح جرائم  آل سعود وتطبیع العلاقات بینهم وبين الصهاینة خلال الحج؟

ان ما يقوم به بني سعود في المنطقة من افساد في العراق وسوريا واليمن ولبنان ومن قبل في افغانستان وباكستان و....كل ذلك لاجل ان يحضروا الارضية لما كان يسمى صفقة القرن بحيث يجعلوا الكيان الصهيوني هو الكيان الوحيد المستقر والمزدهر والمحمي وشرطي المنطقة والوصي على الامن والاقتصاد والسياسة. هذا حلم وفعل بني سعود وبهذا تكون الجاهلية الماضية قد عادت الى سابق مجدها (تحالف قباءل قريش وقباءل اليهود في بلاد الحجاز ) وتعود الوثنية الى سابق عهدها .
لكن الله سبحانه وتعالى غالب امره وقد قضى ان الصهاينة سيهزمون ويولون الدبر هم واتباعهم واشياعهم وحماتهم وانه الحق من الله العزيز. وما محور المقاومة الصاعد الان الا ترجمة لوعد الله سبحانه ولوعد الاخرة في القران الكريم وانا منتظرون وقريبا سنصلي في القدس ان شاء الله وسنعيد العزة لمكة والحجاز ولفلسطين وللامة.

أجرى الحوار: محمد فاطمي زاده

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 2 =