۱ آبان ۱۳۹۸ |٢٣ صفر ١٤٤١ | Oct 23, 2019
رئيس المجلس التنفيذي للنجباء

وكالة الحوزة ـ أشار الحاج نصر الشمري في حوار متلفز الى أن تشكيل الحشد الشعبي يقسم تاريخ العراق الى ما قبل ومابعد تشكيل الحشد الشعبي، قائلا: أن القوات الامنية البعثية شكلت العمود الفقري للقاعدة وداعش، وكانوا يحالون القضاء على المشروع السياسي في العراق.

وكالة أنباء الحوزة ـ أشار الحاج نصر الشمري في حوار متلفز الى أن تشكيل الحشد الشعبي يقسم تاريخ العراق الى ما قبل ومابعد تشكيل الحشد الشعبي، قائلا: أن القوات الامنية البعثية شكلت العمود الفقري للقاعدة وداعش، وكانوا يحالون القضاء على المشروع السياسي في العراق.
 رئيس المجلس التنفيذي في المقاومة الاسلامية حركة النجباء أكد أن تشكيل الحشد الشعبي يمثل منعطفا تاريحيا في العراق حيث يقسم تاريخ غرب اسيا الى مرحلة ماقبل ومابعد تشكيل الحشد.
وبین الحاج نصر الشمري أن المقاومة الاسلامية أجبرت القوات الامريكية المحتلة على الهروب من العراق ولذلك أن تأسيس داعش والعصابات الاخرى یمثل انتقام الامريكين من الشعب العراقي.
وأشار الى أنه لو لم تصدر فتوى الجهاد الكفايي لما كان يبقى شيئا من العراق وحدوده وتشكيلته الاجتماعية، مذكرا أنه في الوقت الذي كان يفكر الكثير من القيادات والقوات الامنية بالهروب من البلد، أظهرت قوات الحشد الشعبي مقاومة لا مثيل لها.
وأضاف هذا القائد البارز في الحشد الشعبي، أن فتوى المرجعية في النجف الاشرف منعت سقوط البلد وأبدلت معنويات الشعب العراقي المنهارة الى ملاحم وتعبئة لا سابق لها، وذلك كان في الوقت الذي كانت قد انهارت القوات الامنية بشكل كامل.
وبین أنه يصعب على ديكتاتوريات المنطقة وجود نظام سياسي يتم اختيار قياداته السياسية كل اربع سنوات عبر صناديق الاقتراع.
کما صرح في الحوار مع قناة "النجباء" الفضائية أن الكثير من قيادات القاعدة وداعش هم كانوا من القوات الامنية التابعة لحزب البعث وكانوا يحاولون الاخلال في المشروع السياسي في العراق وهزيمته.

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 0 =