۲۶ مهر ۱۳۹۸ |١٨ صفر ١٤٤١ | Oct 18, 2019
الصحن الكاظمي الشريف يَشهدُ صلاة عيد الفطر المبارك

وكالة الحوزة ـ مع إشراقة اليوم الأول لشهر شوال المكرّم 1440هـ، والذي تجلّت فيه فيوضات الرحمة الإلهية بأروع صورها في مكان يسعها حباً ويضفي عليها ألقاً، شهدت رحاب الصحن الكاظمي الشريف ومنذ ساعات الصباح الأولى وقائع صلاة عيد الفطر المبارك حيث تراصّت صفوف الجموع الغفيرة من زائري الإمامين الجوادين "عليهما السلام".

وكالة أنباء الحوزة ـــ مع إشراقة اليوم الأول لشهر شوال المكرّم 1440هـ، والذي تجلّت فيه فيوضات الرحمة الإلهية بأروع صورها في مكان يسعها حباً ويضفي عليها ألقاً، شهدت رحاب الصحن الكاظمي الشريف ومنذ ساعات الصباح الأولى وقائع صلاة عيد الفطر المبارك حيث تراصّت صفوف الجموع الغفيرة من زائري الإمامين الجوادين "عليهما السلام" التي توافدت لأداء الصلاة ومراسم الزيارة لتتضرّع إلى بارئها بخشوع وطاعة في أول أيام العيد السعيد.

ودُعي في معرض خطبة صلاة عيد الفطر المبارك إلى الالتزام بتوجيهات المرجع السيستاني التي تستدعي من الجميع المزيد من التلاحم بين أبناء شعبنا العراقي، والحفاظ على الثوابت، والدفاع عن الهوية الإسلامية، وضرورة التمسك بالقيم السامية، والتواصل في رعاية الأيتام وعوائل الشهداء الذين لبّوا نداء الفتوى الجهادية المباركة، وضحّوا بأرواحهم ومهجهم لأجل الذود والدفاع عن البلاد والعِباد.

كما أكدت على تهذيب النفوس بصدق وولاء ليعود الله "عزّ وجلّ" علينا بالخير والعفو والمغفرة، وذلك من خلال تمسّكنا بنهج النبي الأكرم وآله الأطهار "عليهم السلام"، والحفاظ على كيان الأسرة والمجتمع الإسلامي.

وابتهل المصلون إلى العليّ القدير بالدعاء بتعجيل فرج مولانا صاحب العصر والزمان الإمام المهدي المنتظر "عجل الله فرجه الشريف" وأن يحفظ سماحة آية الله السيد علي الحسيني السيستاني، وأن يحفظ العراقيين بكلّ طوائفهم ومكوناتهم ويظلّلهم بظلال الرحمة ويجنّبهم كلّ مكروه ويَعم الأمن والأمان على بلدنا العزيز، وأن يجعل هذا اليوم العظيم مناسبة للتطلّع لمستقبل واعد ينتظره عراقنا العزيز لبلوغ الغاية المنشودة وهي الإصلاح والإستقامة بإذن الله تعالى، وأن يكلّل جهود قواتنا الأمنية والحشد الشعبي بالنصر والظفر ويرد كيد الكائدين.

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 5 =