۲۶ مهر ۱۳۹۸ |١٨ صفر ١٤٤١ | Oct 18, 2019
الإمام الخامنئي

وكالة الحوزة - قال قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الخامنئي اليوم الثلاثاء انه خلال الأعوام الـ30 الماضية لم تتراجع سمعة الامام الخميني (قدس سره) رغم مشيئة الأعداء مؤکدا أنه كان رجلا يحارب الظلم ويقف بوجه الاستكبار.

وكالة أنباء الحوزة - اعرب قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي في الذكرى الـ 30 لرحيل الامام الخميني (قدس سره) ومن ضريحه الطاهر بجنوب العاصمة طهران اعرب عن شکره للشعب الايراني لحضوره العظيم في مسيرات يوم القدس العالمي وأضاف: الامام الخميني قدس سره كانت له ميزات لا توجد سوى عند عدد قليل من الاشخاص.

وتابع قائد الثورة : الامام الخميني قدس سره كان مجاهدا في سبيل الله وهذا هو سر الكاريزما لديه والامام الخميني قدس سره كان رجلا يحارب الظلم ويدافع عن المظلومين ويقف بوجه الاستكبار.

ولفت سماحة قائد الثورة الاسلامية الی أن الامام الخميني لم يتراجع قيد أنملة أمام الضغوط التي مورست عليه قبل انتصار الثورة الاسلامية وتهديدات العدو لم تستطع التأثير في قرارات الامام الخميني وحساباته.

وأکد ان الطريق الذي اختاره الامام الخميني هو طريق الدين مشيرا الى ان الامام الخميني قدس سره كان يقول إننا لا نَظلم أحدا ولا نقبل أن نتعرض للظلم.

وقال سماحته إن هزائم اميركا في العراق وسوريا ولبنان هي نتيجة لفكرة المقاومة مؤكدا اننا لانريد تصدير الثورة، بل فكرة المقاومة تجاوزت الحدود الايرانية، والشعوب الأخرى قبلت بها.

وأضاف القائد: الامام الخميني قدس سره اختار طريق المقاومة لاسباب منطقية وعلمية ودينية لافتا الی أنه لا بد من دفع ضريبة المقاومة ولكن مهما كانت فإنها أقل بكثير من ضريبة الاستسلام.

وأضاف: تجربتنا في الجمهورية الاسلامية تشير الى أننا تقدمنا كلما صمدنا وأن الخطأ في الحسابات والتقديرات يأتي من عدم معرفتنا بمحورنا ومعرفة المحور المقابل.

وتابع سماحته: هدف المقاومة هو الوصول الى نقطة الردع لا سيما في القضايا العسكرية حتى لا يفكر العدو بتهديد ايران.

وقال آية الله خامنئي: لدينا مشاكل اقتصادية لكننا لم نصل الى طريق مسدود.

وتابع قائد الثورة الاسلامية قائلا: اميركا دافعت عن جرائم العدو الصهيوني وعن الجرائم التي ترتكب ضد الشعب اليمني.

ولفت الی ان انتخاب ترامب رئيسا لاميركا دليل على تراجع وافول اميركا لکن سر بقاء الجمهورية الاسلامية هو خط المقاومة الذي تركه لنا الامام الخميني.

وأضاف : مواجهتنا للعدو يجب ان تكون عاقلة وان لا تكون منفعلة وان نتمتع بروح المبادرة مؤكدا ان قيمة العملة الوطنية واجواء العمل والتحرر من الاعتماد على بيع النفط الخام وقطع ايادي المفسدين قضايا اساسية.

وتابع سماحة القائد ان الشعب الايراني حاضر في الساحات وهذا ما يدفع العدو الى ان يراجع حساباته مؤكدا ان على الاميركيين ان لا يقتربوا من ايران والاعيبهم السياسية لا تنطلي علينا.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 6 =