۳۱ شهریور ۱۳۹۸ |٢٢ محرم ١٤٤١ | Sep 22, 2019
آية الله الحكيم

وكالة الحوزة - أوصى المرجع الديني السيد الحكيم بأن يسعى الأكاديميون لإرشاد الشباب الى طريق النجاة، بالارتباط بالله سبحانه تعالى، وبدينهم وعقيدتهم وبتراثهم ورموزهم الدينية، الذي اصبحت محط اهتمام واحترام العالم بكافة أديانه وطوائفه.

وكالة أنباء الحوزة - في ظل الاجواء الإيمانية للشهر الفضيل، أستقبل سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم، وفد رئاسة جامعة الكوفة وعمداء كلياتها وأطباء من النجف الاشرف، حيث بارك سماحته للحاضرين بالشهر الشريف، الذي هو افضل الشهور عنده جلّت قدرته، وعند الانبياء والمرسلين الذين سبقوا الرسول الكريم (صلى الله عليه واله وسلم).
وأوصى السيد الحكيم بأن يسعى الأكاديميون لإرشاد الشباب الى طريق النجاة، بالارتباط بالله سبحانه تعالى، وبدينهم وعقيدتهم وبتراثهم ورموزهم الدينية، الذي اصبحت محط اهتمام واحترام العالم بكافة أديانه وطوائفه.
كما وَجه سماحته، بأن يستثمر الاستاذ الجامعي والطبيب، مكانته وأثره في المجتمع، بأن يأخذ كل منهم دوره، بتنبيه الشباب لما يتعرضون له من خدع وغَرَر مهلكة لهم ولمجتمعهم، بتقلّيدهم لثقافات دخيلة، جاءت من مجتمعات تعاني نفسها من الانحلال والتفكك الاسري والتشرذم، ولا تعرف كيف تتداركها او التخلص منها، بعدما ابتعدت عن الدين وقيمه السامية.
وفي ختام حديثه المبارك، دعا سماحة السيد الحيكم، من العلي القدير ان يوفقهم بعملهم، وأن يتقبل صيامهم وقيامهم، إنه سميع مجيب.

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 14 =