۲۹ مرداد ۱۳۹۸ |١٨ ذو الحجة ١٤٤٠ | Aug 20, 2019
اجتماع لجنة الندوة الدولية لمنطقة الخليج الفارسي واليمن بقم المقدسة

وکالة الحوزة_ أقامت فصائل المقاومة الإسلامية بحضور قادة الحشد الشعبي احتفالاتها الخاصة في محافظة النجف الأشرف وبمقابر الشهداء، و بحضور غفير من عوائل الشهداء وجرحى الحشد.

وکالة الحوزة_ أقامت فصائل المقاومة الإسلامية بحضور قادة الحشد الشعبي احتفالاتها الخاصة في محافظة النجف الأشرف وبمقابر الشهداء، و بحضور غفير من عوائل الشهداء وجرحى الحشد.

وألقى أمين عام كتائب جند الامام (الناطق السابق باسم الحشد الشعبي ) احمد الاسدي كلمة الفصائل جاء فيها:

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين

السلام عليك سيدي يا أمير المؤمنين، وعلى الأرواح المحتشدة بفنائك ، اللائذة بقبرك، السعيدة بنيل شفاعتك، السلام عليك وعلى جميع الشهداء الذين نحضر اليوم لنجدد عهدا معهم وفي رياضهم، هؤلاء الشهداء الذين بدمائهم زرعت بذرة النصر التي نحتفل بها جميعا، بكل العراق بكل اطيافه و الوانه ومكوناته، السلام عليكم ايها المجاهدون، ايها الشرفاء، أيها الاوفياء، ايها الانقياء الذين وعدتم ووفيتم وقلتم فصدقتم..

اليوم وانتم تحتفلون بهذا النصر عند الشهداء الذين سبقونا بهذا الوفاء وكانوا صادقين بعهدهم، نريد بهذا الحضور ليس احتفالا بالنصر فقط وانما تجديدا للعهد مع الشهداء، اننا سنكون اوفياء على الدماء الزاكية التي سالت وعلى الارواح الأبية التي قدمت في سبيل الله، وسنكون حاضرين في كل تحد وكل ساحة وكل مواجهة وكما قدمنا اكثر من ثمانية الاف شهيد واكثر من ثلاثين ألف جريح في مواجهة عصابات داعش الارهابية، فان هذه الأمة الأبية المعطاء على استعداد تام لتقديم التضحيات في أي مواجهة قادمة، شكرا لحضوركم البهي وحضوركم في الجبهات وفي جميع الميادين، ولهذا الحضور المبارك الذي عبرتم فيه عن انكم أمة حية لن تموت.

حديثي هذا باسمي ونيابة عن مهندس الحشد ومهندس الانتصارات الحاج ابو مهدي المهندس وباسم حركة النجباء وكتائب سيد الشهداء وانصار الله الاوفياء وسرايا الخراساني وحركة الجهاد والبناء وكل الحركات الجهادية التي قدمت الدماء والشهداء والجرحى والمواقف وسنبقى ندافع عن هذه الأمة وعن هذا الوطن وعن هذا الشعب ما حيينا موحدون في الموقف وفي القرار نتقدم الى الاصلاح والبناء بهمتكم جميعا، والحمد لله وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 2 =