۳۰ آبان ۱۳۹۸ |٢٣ ربيع الأول ١٤٤١ | Nov 21, 2019
مدير الحوزات العلميّة في إيران

وكالة الحوزة، أدان مدير الحوزات العلميّة في إيران في بيان له جريمة الجماعات الإرهابية في عاصمة إيران طهران، قائلاً: إن قتل مجموعة من المدنيين والأبرياء من الناس تدل على قمة عجز وذل صناع الجماعات الإرهابية أمريكا واسرائيل وعملائهم في المنطقة.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ آية الله علي رضا الأعرافي مدير الحوزات العلميّة في ايران أدان في بيان له بشدة جريمة الإرهابيين في طهران عاصمة إيران واستشهاد عدد من المواطنين الإيرانيين الأبرياء منهم سماحة السيد مهدي التقوي، قائلاً: مرة أخرى خرجت الجماعات الإرهابية من أكمام الاستكبار العالمي واستهدفت مقام مؤسس الثورة الإسلامية الإمام الخميني (ره) ومبنى مجلس الشورى الإسلامي في عاصمة إيران طهران معتبراً أنّ هذه الحادثة وقعت في الوقت الذي تجري فيه مجريات الأحداث الراهنة في المنطقة لصالح البلدان الحرّة ومحور المقاومة وبضرر قوى الاستبداد والاستكبار العالمي.

وتابع آية الله الأعرافي، قائلاً: إنّ قتل مجموعة من المدنيين والأبرياء من الناس تدل على قمة عجز وذل صناع الجماعات الإرهابية أمريكا واسرائيل وعملائهم في المنطقة، ويتصور هؤلاء أنّ بهذه الأفعال النكرة يرعبون الشعب الإيراني والثورة الإسلامية فيها وسيسببون الهرج والمرج والاختلاف فيها، ناسين أنّ الشعب الإيراني لن يطأطأ رأسه أمام تهديدات الجماعات الإرهابية وصناعها وإنّ دماء شهداء هذه الجريمة البشعة ستعزز الوحدة بين جميع أطياف الشعب الإيراني.

وقدّم مدير الحوزات العلميّة في نهاية البيان أحر التعازي والمواساة لعوائل الشهداء، خاصة عائلة سماحة السيد مهدي التقوي، سائلاً العلي القدير أن يغفر الشهداء ويتغمدهم بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يحشرهم مع محمد وآل محمد، وأن يشفي الجرحى شفاء عاجلا ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 1 =