۲۴ مهر ۱۳۹۸ |١٦ صفر ١٤٤١ | Oct 16, 2019
مهرجان الحوزة والميدان الدولي

وکالة الحوزة: أقيم مهرجان "الحوزة والميدان الدّولي" بكلمات لمراجع التقليد ومسؤولين الحوزة العلمية في مدينة قم المقدّسة وفي نهاية المهرجان تم تكريم الناشطين الممتازين على صعيد النشاطات الدّوليّة.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، آقیم مهرجان "الحوزة والميدان الدولي" بحضور الناشطين الدوليّين في مدينة قم المقدسة

التقدير من إجراءات قسم  العلاقات الدوليّة فی الحوزة العلمية

قال سماحة آية الله الشيخ السبحاني أحد مراجع التقليد في هذا المهرجان: يسعى المستشرقين أن يبينوا الإسلام في مؤلفاتهم، أنه دين لمنطقة ومكان خاص، وأنّ النبي الأكرام (ص) قد بعث لجزيرة العرب فقط، وللجواب على هذه الشبهة يجب في الوهلة الأولى تبين ماهية الإسلام واثبات شموليته وأن أسس ومبادئه لا تختص بمنطقة واحدة في العالم بل هي تشمل العالم كافة.

وأضاف سماحته: لا تختص تعاليم الإسلام التي أخذت من القرآن وباقي المصادر الدينية بمكة ومدينة، بل تشمل جميع سكان الأرض.

واشار آية الله السبحاني إلى أهمية الفعاليات الدولّية من قبل الطلاب في الحوزة العلمية قائلاً: مما يدعو للسرور أن القسم العلاقات الدّوليّة في الحوزات العلمية له نشاطات متميزة على الصعيد العالمي، لكن لا يكتفوا بذلك وندعوهم إلى تنمية وتطوير هذه النشاطات.

الاسلام دين شامل وأبدي

قال سماحة آية الله الشيخ مكارم الشيرازي أحد مراجع التقليد خلال كلمة مسجلة مرئية لمهرجان "الحوزة والميدان الدّولي": للإسلام خصيصتان مهمتان الشمولية والأبدية. وفي وقتنا الحاضر يوجد مناخ مناسب لنشر الإسلام في أنحاء العالم، لذا يجب علينا استخدام القدرات والكفاءات الموجودة لترويج وتبليغ الإسلام ومدرسة أهل البيت عليهم السلام في بلدان العالم. 

وأضاف سماحته: أنّ العالم اليوم يبحث عن تعاليم الإسلام ومعارف أهل البيت عليهم السلام، لأنه تعبوا من الثقافة المادية، وعلى هذا الصدد يجب علينا بذل السعي والجهد الوافر لدعوتهم إلى الإسلام.

وأعرب آية الله الشيخ الشيرازي: يجب على العلماء والمفكرين فضح الإرهابين التكفيريين بالغات مختلفة في العالم؛ لأنهم بعيدون عن الإسلام وقد شوهوا سمعته. 

المشاركة في المؤتمرات العالميّة

قال آية التسخيري رئيس المجلس العالي لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية خلال هذا المهرجان: إنّ إحدى المجالات المهمة التي تتيح الفرصة للحوزوين لكي يكونوا حاضرين في الساحات الدّولية هي المشاركة في المؤتمرات العالمية، ومع الأسف قد غفلنا عن هذا المجال، علماً أن ندوات ومؤتمرات كثيرة تقام في العالم فلابد من المشاركة فيها، وانا شاركت في 800 مؤتمر دولي بشكل مباشر وغير مباشر عن طريق ارسال ممثلين.

عقد الحوار بين الأديان

خلال هذا المهرجان قال حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمد رضا جمشيدي مدير الحوزات العلمية النسوية: من الضروري عقد حوارات بين الأديان والمذاهب بحضور النخب والشخصيات العلميّة، خاصة وأنّ الإسلام لا يترك سؤالأً دون جواب.

وأضاف الشيخ جمشيدي، أنّ معظم كراسي التدريس في كلية الدراسات الإسلامية في أوروبا مختصة لغير مسلمين، وقد تعرفوا هؤلاء على الإسلام من خلال قراءة كتب قليلة، في حين أن علماء المسلمين يجب أن تشغل تلك المقاعد.

 

لم نستفيد من الطاقات والكفاءات الموجودة

قال حجة الإسلام والمسلمين الشيخ زماني مسؤول قسم العلاقات الدّولية في الحوزات العلميّة خلال هذا المهرجان: هناك قدرات هائلة  للتبليغ على الصعد الدّولي، ولكن هذه القدرة لم يتم استخدامه كما يجب أن تكون، وفي هذا الصدد يجب على فضلاء الحوزة العلمية والمراكز التخصصية الإهتمام الأكثر في تربية المبلغين وإرسالهم إلى التبليغ.

وأضاف الشيخ زماني، يجب أن نخطو خطوات قيمة لتربية المبلغين الدّوليين من بين الطلاب والطالبات وذلك بقيادة مراجع العظام وإدارة العليا للحوزة العلمية حتى نمهد الطريق لظهور الإمام المهدي (عليه السلام).

 

عولمة بحوث الحوزات العلمية

قال في هذا المهرجان حجة الإسلام والمسلمين السيد علي عماد مسؤول قسم البحوث في الحوزات العلمية: من أهم الأمور التي تم التصديق عليها من قبل لجنة خاصة في قسم البحوث هي عولمة البحوث التي تتألف في الحوازت العلمية، والغاية الرئيسية من تطبيق هذا المشروع والتي يحتوي عن معلومات نظريات علماء ومفكرين العالم والمشاركة المباشرة من قبل مفكرين الحوزة العلمية الشيعية في المحافل العلمية العالمية المعتبرة.

 

تكريم المبلغين المتميزن وشهداء الحوزة في الساحة الدّولية

إنّ أحد برامج هذا المهرجان هو تكريم المبلغين المتميزن في الحوزات العلمية من أنحاء العالم، وفي هذا البرنامج تم تكريم السيد محمد الطباطبائي، ومحسن قنبري، محمد علي الكاظمي، وطاهري كوشا، واحمد المبلغي، السيد محمود الموسوي، وابراهيم حاجي زركر، ومحمد خوش نويس وعلي اكبر رشاد، والأستاذ الدكتورة فريبا علاسوند.

وفي برنامج تكريم عوائل شهداء الحوزة العلمية المدافعين عن المقدسات، تم تكريم عوائل الشيهد السيد مهدي مالاميري، والشهيد حجة الأسدي، والشهيد السيد محمد الموسوي الناجي، والشهيد صالح حسني زاده، والشهيد علي تمام زاده.

 

إقامة معرض الحوزة والميدان الدّولي

أقيم على هامش المهرجان معرض يعرض فيه آخر نشاطات الناشطين الحوزوين على الصعيد الدّولي، والمؤسسات التي شاركة فيه هي: مركز ادراة الحوزات العلمية النسوية، والمؤسسة الدّولية للدراسات الإسلامية، والمؤسسة الثقافية لتراث المشترك بين إيران والهند، ومركز التبليغات الإسلامية، ومركز البحوث الكمبيوترية للعلوم الإسلامية، ومركز قاعدة البيانات الشاملة للمصادر الإسلامية، والمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام.

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 4 =