Friday, July 19, 2019
رمز: 358589     تاریخ النشر: Monday, July 8, 2019-2:38 PM     التصنيف: حوارات

ممثل الولي الفقيه يتحدث عن آخر التطورات بشأن موسم الحج لهذا العام
وكالة الحوزة ــ أجري حوار مع ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة، السيد عبد الفتاح نواب، حيث تحدث عن مواضيع وتفاصيل مهمة بشأن موسم الحج لهذا العام وابرز الترتيبات بشأنه.

وكالة أنباء الحوزة ــ إليكم ابرز ما جاء في حديث الشيخ عبد الفتاح نواب ضمن برنامج "من طهران" من على شاشة قناة العالم:
* ما هي اهم التوجيهات والارشادات التي تفضل بها سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي في لقائه الاخير مع القائمين على موسم الحج لهذا العام؟
السيد الخامنئي وخلال لقائه الاخير مع القائمين على موسم الحج لهذا العام، تحدث عن ثلاث نقاط مهمة، الاولى عن الحج وخصائص الحج وبرامج الحج وآثار الحج، وان الحج امر عبادي سياسي، ومن ينكر ان الحج سياسي فكيف يفسر ان برامج الحج مليئة بالمواضيع السياسية.
كما اوصى قائد الثورة الحجاج بأن يشاركوا في برامج الجماعة مع الحجاج الآخرين والاختلاط معهم والتحدث معهم بمحبة ولطيف.
الثالثة توجيهات الى من يستضيفون الحجيج في السعودية الذين يجب عليهم تهيئة الارضية لأمن الحجيج، حيث يجب ان ينعم الحجاج بالأمان وأن لا تكون الاجواء امنية باي شكل من الأشكال وان يشعر الحجاج بالهدوء والسكينة وان يقوموا باداء اعمالهم وشعائرهم مع العزة والكرامة الاسلامية.
* ما هو شعار الحج لهذا العام وما هو سبب هذه التسمية؟
اذا نظرنا في التعاليم الإسلامية أو في توقعات الإمام الخميني (قدس) وكذلك قائد الثورة الإسلامية السيد الخامنئي من ممثليهم ومن الحجاج ووضعنا كل ذلك في الإعتبار لوجدنا البنود الثلاثة التي هي شعار هذا العام: بناء الذات والاخوة الدينية والحضارة الإسلامية.
فأساس الحج هو لبناء ذات الانسان وكذلك تعلم الدروس من النبي ابراهيم عليه السلام، جميع برامج الحج الابراهيمي الذي تحدث عنها الامام هي من اجل بناء الذات والابتعاد عن هذه الحياة المادية.
ثانيا الاخوة الدينية، جميع المسلمين يجتمعون هناك، انما المؤمنون اخوة، وان لم يظهر هذا الموضوع هناك فأين يجب ان نبحث عن هذا الموضوع.
ثالثا الحضارة الإسلامية، حينما ننظر الى تعاليم الإسلام حينما يستطيع جمع هذا العدد الكبير من الشرق والغرب في موسم الحج من جميع قارات ودول العالم وجميع نقاط العالم من دون استثناء، والهدف من هذا التجمع الذي تم وضعه في الإعتبار لاستشراف المستقبل كذلك تحسين برامجهم والحضارة التي يتم النظر اليها لكي تتنور العقول ويكون هناك هدوء في العالم وهذه هي الحضارة التي توصي بها الروايات المختلفة.
ممثل الولي الفقيه يتحدث للعالم عن آخر التطورات بشأن موسم الحج لهذا العام
ما هي آخر الاحصائيات بشأن عدد الحجاج الايرانيين لهذا العام، وآخر التطورات والاخبار المرتبطة بهم؟
بالنسبة لعدد الحجاج لهذا العام فهو 86550 حاج ايراني سوف يتوجهون الى الاراضي المقدسة، وعدد القوافل الحج هي 577 منها 311 تتوجه الى المدينة في البداية ويحرم الحجيج هناك في مسجد الشجرة، و264 قافلة يتوجهون الى جدة بداية بعد ذلك يتوجهون الى الجحفة للإحرام ويقومون بأداء مناسك الحج بعد ذلك يتوجهون الى المدينة المنورة لزيارة قبر الرسول (ص) وأئمة البقيع عليهم السلام.
ما هو تاريخ وموعد ايفاد الحجاج؟
إن شاء الله يوم الاثنين الثامن من تموز/ يوليو ستتوجه اولى الدفعات من بعض المحافظات الى المدينة المنورة من مطار الامام الخميني.
لدينا رحلتان توجهت أمس (السبت) ورحلة ستتوجه اليوم من أجل الاعداد لحضور الحجاج وخدمتهم.
* كيف تقيمون مستوى التعاون السعودي ووزير الحج السعودي التحديد مع المسؤولين الايرانيين؟
في الوضع الحالي نحن نعتقد جميعا بأن السعودية تريد حجا هادئا بدون اي مشاكل لأن هذه ورقة رابحة بأيديهم، وهم يسعون الى ذلك وان لا تكون هناك اي مشكلة، على هذا الاساس هذا هو القرار الذي اتخذته الحكومة السعودية، ومن ناحية اخرى فإن حكومة الجمهورية الإسلامية في ايران تريد ان يكون الحج لهذا العام حجا ممتازا وجيدا وهناك ناس كانوا ينتظرون منذ 13 سنة ويريدون ان يكون الحج مناسبا نحن وهم نسعى لأن يكون الحج مقبول لجميع الحجاج دون استثناء..
* بما انكم ستشاركون هذا العام لأول مرة في مناسك الحج كممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة، فما هي خطتكم وبرامجكم في هذ المجال؟
بلطف من الله سبحانه وتعالى ما قامت به بعثة قائد الثورة الإسلامية، سواء في زمن آية الله ريشهري ممثل الولي الفقيه وكذلك الشيخ قاضي عسكر في الفترة الأخيرة، وانا كنت موجودا بجانبهما، العمل كان يسير حسب الاصول، وان شاء الله سأسعى بأن امضي في هذا المسير من اجل تحسين هذه البرامج، لأنها برامج دقيقة وتحتاج الى تحديث وتحسين وساسعى بالمضي في هذا السبيل.
* فيما يخص الرحلات الجوية للحجاج في هذا العام وهل تستعينون بشركات طيران غير ايرانية؟
بعون من الله جميع الرحلات في الحج والعمرة للحجاج الايرانيين كانت تتم عن طريق الخطوط الجوية الايرانية، ولكن منذ عقد ونصف من الزمان، اعلنت السعودية انها يجب ان تشارك ايضا في نقل الحجاج الايرانيين، وفي الاتفاقية التي وقعت سابقا فإن 50% من عدد الحجاج الايرانيين يجب ان يتم نقلهم عبر الخطوط الجوية السعودية، وبالتأكيد فإن اسعار التذاكر اعلى قليلا من اسعار شركات الطيران الايرانية، ولكن في هذه الاتفاقية كانت منظمة الحج الايرانية تتعاون في هذا المجال، وكانت هناك شركتان سعوديتان تحضران للقيام بهذه المهمة ولكنهما لم تستطيعا نقل 50% من الحجاج الايرانيين وكانوا يطلبون المساعدة من الشركات الايرانية، وفي بعض الاعوام كانت شركة ماهان تقوم بهذه المهمة، وفي العام الماضي قامت بالمهمة الخطوط الجوية الايرانية وشركة قشم.
وفي هذا العام طالب السعوديون بأن يقوموا بنقل 50% من الحجاج، ولكن بسبب ارتفاع اسعار التذاكر لم يقبلوا بهذا الاقتراح وفقا للقوانين الدولية، ونأمل أن يساعدنا الله بأن تقوم الشركات الايرانية بنقل الحجاج الايرانيين، في الاساس الحجاج الايرانيون يفضلون الخطوط الجوية الايرانية لأن يعرفونها اكثر من الخطوط الاخرى، ولأمور تتعلق بنوع الطعام وجودته وكذلك بترتيب الجلوس في الطائرة..

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات