Friday, July 19, 2019
رمز: 358588     تاریخ النشر: Monday, July 8, 2019-2:22 PM     التصنيف: المراجع والعلماء

سماحة آية الله السيد محمد الحسيني الشاهرودي في ذمة الله
وكالة الحوزة ــ توفي العالم الجليل آية الله السيد محمد الحسيني الشاهرودي نجل آية الله العظمى السيد محمود الشاهرودي، يوم أمس في طهران.

وكالة أنباء الحوزة ــ توفي العالم الجليل آية الله السيد محمد الحسيني الشاهرودي نجل آية الله العظمى السيد محمود الشاهرودي، يوم أمس في طهران.
نبذة عن حياته
ولد آية الله السيد محمد الشاهرودي ولد ، في شهر جمادى الأولى عام 1344 هـ في النجف الاشرف ونشأ في أسرة تعتبر من أكثر الأسر العلمية في النجف تديّناً وتقوى، فإن والده المرحوم آية الله العظمى الحاج السيد محمود الحسيني الشاهرودي (قدس) وهو غنيّ عن التعريف حيث كانت هذه الشخصية الكبيرة معروفة عند الجميع بالعدالة والتقوى والزهد والورع والفقاهة، وقد تولّى ولسنوات طويلة بعد وفاة المرحوم آية الله العظمى السيد ابو الحسن الاصفهاني (قدس) الزعامة الدينية والعلمية للحوزات العلمية وعالم التشيع.
وقد نقل عن المرحوم آية الله العظمى السيد محمود الشاهرودي (قدس) أنه قال: « لم أبعد عني السيد محمد حتى بلغ سن الواحد والعشرين».
وقد غرس الفقيد السيد الشاهرودي(قدس) التعاليم الاسلامية وأحكام الحلال والحرام في قلوب أبنائه بحيث أصبح يضرب بهم المثل في تطبيق الأخلاق والأحكام الإسلامية..
نبذة من الجهود والاشتغالات العلمية
تلقّى المقدمات لدى والده الكبير وكذلك عند المرحوم الشيخ علي شهر بابكي والمرحوم الشيخ شمس الزنجاني الذي كان من كبار الأساتذة في علم المنطق.
وقـد تلقّى بعـض دروس السطوح أمثال الرسائل والمكاسب من والده وحضر الكفاية لدى المرحوم آية الله العظمى الميرزا هاشم الآملي (قدس) والمرحوم آية الله الشيخ عبد الحسين الرشتي (قدس).
تدريس السطوح العالية
كان الراحل يعدّ في بداية شبابه من مدرسي السطوح العالية حيث كان يشرح لطلاّبه أسرار الكتب الدراسية ومطالبها الصعبة بكل عمق ووضوح، فكان تدريسه للسطوح من بدايات حضوره دروس الخارج.
حضور درس الخارج
في عام 1360 هـ وفي سن السادس عشر من عمره حضر آخر المراحل الدراسية في الحوزة العلمية وهو درس الخارج وهو أمر فريد من نوعه بأن يحضر درس الخارج من حيث حداثة سنّه، ولكن كان ذلك بفضل مواهبه وقابلياته التي حباه الله بها ونبوغه وذكائه الحاد الذي أفاضه الله تعالى عليه وكذلك بسبب التربية الصالحة والتوجيه الصحيح من قبل والده المعظم وخاصةً تأكيده الشديد عليه بضرورة التفرّغ للدرس والبحث وتجنّب المشاغل الأخرى.
ونتيجةً لذلك كلّه صرف جلّ عمره المبارك في الاستفادة الكاملة وملا وقته كلّه بالجد والاغتراف من العلم والدراسة والمطالعة الهادفة.
لقد شارك ولمدة طويلة في دروس الخارج واكتسب بما فيه الكفاية من محاضرات ودروس آية الله العظمى السيد محمود الشاهرودي (قدس) ومن علومه الزاخرة حتى بلغ بفضل ما بذله من جهود ومثابرة واستيعاب درجات الاجتهاد العالية، ومع ذلك فإنه كان يبادر في الحضور وبصورة مستمرة وفعّالة لدى والده ولم يترك الحضور في درسه ، وكتب تقريرات دروسه في مادّتي الفقه والأصول.
نيل إجازة الاجتهاد
لقد وفق الراحل من نيل إجازة الاجتهاد من والده عام 1375 هـ بعد أن برزت للعيان مراتبه العلمية والكمالية وبعد أن اجتاز الكثير من الامتحانات التي واجهته في هذا المسار العلمي، مع ملاحظة أن السيد المرحوم كان يعرف في حوزة النجف الاشرف بـ«ذي الشهادتين» في مجال منح إجازة الاجتهاد، ذلك لأنه كان غاية في التشدّد ودقيقاً في امتحان الاجتهاد، لذلك كانت إجازة اجتهاده بمثابة شهادة اثنين من العلماء الكبار في الاجتهاد.
وكذلك حظي بنيل إجازة الاجتهاد من المرحوم آية الله العظمى السيد جمال الدين الگلبايگاني (قدس)الذي كان يعتبر من أبرز تلاميذ الميرزا النائيني (قدس).
تدريس خارج الفقه والاصول
لقد بدأ تدريسه للخارج عام 1383 هجرية تقريباً وحتى اليوم ، وبالرغم من خدماته الجّمة ونشاطاته الاجتماعية والعلمية نراه يواصل درسين في الخارج، أحدهما للفقه والاخر للأصول. وقد تخرج على يديه أعداد غفيرة من طلبة العلوم الدينية البارزين ومن المشهورين بالفضل، ومن بين هؤلاء مجموعة كبيرة من الشخصّيات العلمية والدينيّة الذين يقومون بخدمة الدّين ونشر الأحكام وممارسة التدريس في مختلف الحوزات العلمية والجامعات.
الهجرة للحوزة العلمية في قم المقدسة
وعلى أثر إخراجه من النجف الاشرف من قبل نظام البعث الحاكم وترحيله إلى الجمهورية الاسلامية في ايران عام 1400 هجرية، استقّر به المقام في مدينة قم المقدسة وفيها تابع جهوده العلمية التي عهدها من قبل وواصل محاضراته في الفقه والاصول وتربية طلبة العلوم الدينية وتهذيبهم بالصورة اللائقة، وصار منشأ للكثير من الخيرات والبركات والخدمات ومعالجة المشاكل الشرعية والاجتماعية.
مؤلفاته المطبوعة
«ذخيرة المؤمنين ليوم الدين » وهي رسالة عملية باللغة العربية، «توضيح مناسك الحج» باللغة العربية، «دروس في أحكام النساء» باللغة العربية، «كتاب الطهارة» تقريرات بحثه في خارج الفقه بقلم أخيه سماحة آية الله السيد حسين الحسيني الشاهرودي وهو من كبار العلماء والمدرسين في حوزة قم العلميّة، «رسالة توضيح المسائل» رسالة عملية في اللغة الفارسية، «توضيح مناسك الحج» تشتمل على أحكام الحج باللغة الفارسيّة، «رسالة توضيح المسائل» باللغة الاُردية.
مؤلفاته المخطوطة
حاشية على العروة الوثقى،  كتاب في الحدود، تقريرات دروس والده المرحوم (قدس)،  كتاب الاستفتاءات وهو تحت الطبع.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات