Friday, July 19, 2019
رمز: 358128     تاریخ النشر: Sunday, April 14, 2019-5:21 PM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية
مديرُ مدارس هيئة أهل البيت(ع) في ليبيريا:
مدينةُ كربلاء المقدّسة أصبحت نبراساً ومشعلاً لكلّ أحرار العالم
وكالة الحوزة - كما هو معروفٌ فإنّ المشاركين في فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ في كلّ نسخةٍ من نسخه، يأتون من مشارب مختلفة وينتمون لمذاهب وبلدان مختلفة، لكنّ ما يجمعهم هو نهجُ الإمام الحسين(عليه السلام) ومبادئه التي باتت شمساً تنير دروب كلّ باحثٍ عن الحقيقة وعن الإصلاح.

وكالة أنباء الحوزة - كما هو معروفٌ فإنّ المشاركين في فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ في كلّ نسخةٍ من نسخه، يأتون من مشارب مختلفة وينتمون لمذاهب وبلدان مختلفة، لكنّ ما يجمعهم هو نهجُ الإمام الحسين(عليه السلام) ومبادئه التي باتت شمساً تنير دروب كلّ باحثٍ عن الحقيقة وعن الإصلاح.

ومن تلك الشخصيّات المشاركة في هذه الدورة من مهرجان ربيع الشهادة هو الشيخ عسكري موسى كرومان مديرُ مدارس هيئة أهل البيت(عليهم السلام) في ليبيريا، الذي عبّر عن سعادةٍ غامرة لمشاركته الأولى في هذا المهرجان، حيث بيّن قائلاً: "نحن بعد وصولنا الى كربلاء وجدنا أنّ هذه المدينة بما تحويه من مراقد مقدّسة للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، وجدناها بحقّ هي هديّة كبيرة أهداها الله سبحانه وتعالى لنا ولكلّ أحرار العالم، لأنّها أصبحت نبراساً لهم ومشعلاً ينيرون به طريقهم، ونحن نفتخر ونتشرّف بحضورنا الى هذه البقعة الطاهرة والى هذا المهرجان المبارك، الذي هو من إفرازات ومخرجات نهضة الإمام الحسين(عليه السلام)، فنشدّ على أيدي القائمين عليه في أن يستمرّوا ويتواصلوا بدورةٍ بعد أخرى".

وأضاف: "من الرسائل التي أوصلها هذا المهرجان هي رسالةٌ توضيحيّة كبيرة الى العالم أجمع، مفادها أنّ أتباع أهل البيت(عليهم السلام) هم أتباعُ الدين القيّم".

وفيما يخصّ الجلسات البحثيّة قال كرومان: "لقد استفدنا كثيراً من الجلسات البحثيّة التي عُقدت ضمن فعّاليات المهرجان، سواءً كانت الفائدة علميّة أو معلوماتيّة فهي لا شكّ بحوثٌ قيّمة أعطت انطباعاً كبيراً أنّ ما يقدّمه مهرجانُ ربيع الشهادة من مادّةٍ بحثيّة هي مادّةٌ رصينة وقيّمة".

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات