Monday, March 25, 2019
رمز: 357982     تاریخ النشر: Thursday, March 14, 2019-5:46 PM     التصنيف: المراجع والعلما
الإمام الخامنئي لدى لقائه رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة:
عندما نعبّئ أنفسنا أمام هجوم العدو المتصاعد سنلحق بأمريكا الهزيمة الكبرى في تاريخها
وكالة الحوزة ـ التقى رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة بالإمام الخامنئي حيث كان مما جاء في كلمة سماحته إشارته إلى أن أمريكا والصهاينة ومعهم الأوروبيين بنحو من الأنحاء قد حشدوا كل قدراتها ضد الشعب الإيراني وأنّنا إذا عملنا على تعبئة أقصى ما لدينا من إمكانات فسوف نلحق بأمريكا هزيمة نكراء هي الأشد على مرّ التاريخ.

وكالة أنباء الحوزة ـ التقى يوم الخميس ١٤/٣/٢٠١٩ رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة بالإمام الخامنئي حيث كان مما جاء في كلمة سماحته إشارته إلى أن أمريكا والصهاينة ومعهم الأوروبيين بنحو من الأنحاء قد حشدوا كل قدراتها ضد الشعب الإيراني وأنّنا إذا عملنا على تعبئة أقصى ما لدينا من إمكانات فسوف نلحق بأمريكا هزيمة نكراء هي الأشد على مرّ التاريخ.

فيما يلي أبرز ما جاء في خطاب الإمام الخامنئي لدى لقائه رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة:

لقد أوصل الأميركيّون هجوماتهم على إيران إلى حدودها القصوى، لكن إن عملنا نحن على تعبئة الحدّ الأكثر من إمكانيّاتنا وقدراتنا، سنلحق ـ بفضل الله ـ بأميركا الهزيمة الكبرى في تاريخها.

علينا في مقابل هذه الهجومات الكثيرة والمتصاعدة للأعداء أن نعمل على تعبئة إمكاناتنا وقدراتنا وطاقاتنا لكي يتحقّق الوعد الإلهي بالشعب الإيراني العظيم، بفعل إيمانه وإيمان المسؤولين العميق بذكر الله والتوكّل عليه.

علينا استناداً إلى قول الله تعالى، أن نكون دوماً متفائلين بأنّنا في ظلّ الإيمان، والتوكّل، والعزم، والإرادة والعمل سنحقّق أهدافنا، وسنمّرغ أنوف القوى الكبرى في التراب.

إنّ تجاربنا فيما يتعلّق بطريقة عمل الأميركان والأوروبيّين كثيرة جدّاً. وتجربتنا الأخيرة في الإتّفاق النووي والتعهّدات التي كان على الأميركيّين الالتزام بها، لكنّهم تراجعوا عنها، ماثلة أمامنا، وعلينا الاستفادة من هذه التجارب في تعاطينا مع أميركا والحلف المقابل.

كما في الحدود الجغرافيّة، الحدود الثقافيّة أيضاً بحاجة إلى التظهير والتوضيح وتحديد الحدود والمراقبة، وذلك حتّى لا يتجاوز العدوّ بمكره وخداعه ونفوذه هذه الحدود، ويسيطر على الفضاء الافتراضي والثقافة في البلاد.

عدوّنا الحقيقي هو أميركا، وإنّنا لن نخطىء ونشتبه في معرفة عدوّنا. فأميركا والصهاينة اليوم يحشدون اليوم كلّ إمكاناتهم وطاقاتهم ضدّ الشعب الإيراني، والغربيّون والأوروبّيّون إلى جانبهم أيضاً يمارسون عداءهم تجاه إيران بنحو ما.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات