Sunday, February 17, 2019
رمز: 356789     تاریخ النشر: Monday, February 11, 2019-9:00 AM     التصنيف: المراجع والعلما
مكتب آية الله العظمى الصافي الكلبايكاني:
لماذا تصمت المنظمات الدوليّة وحكّام البلدان الإسلامية حيال هذه الجريمة البشعة؟!
وكالة الحوزة، أصدر مكتب آية الله العظمى الصافي الكلبايكاني بياناً بمناسبة ذبح الطفل البريء الشهيد زكريا الجابر في المدينة المنورة.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ مكتب آية الله العظمى الصافي الكلبايكاني أصدر بياناً بمناسبة ذبح الطفل البريء الشهيد زكريا الجابر في المدينة المنورة، ونص البيان كالتالي:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله الحکیم: وَ إِذَا الْمَوْؤُدَةُ سُئِلَتْ بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ

لقد تلقينا النبأ الفظيع والحزين والمؤسف عن شهادة الطفل البريء والمظلوم الشهيد زكريا العزيز في مهبط الوحي الإلهي، مدينة النبي صلى الله عليه وآله وسلّم، على يد شخص يحمل أفكار خبيثة ومعادية مع المفاهيم الإسلإمية، ومناهضة للقيم الإنسانية، التي تعكس وجود أفراد ظاهرهم إنسان وباطنهم يحمل الخبث والحقد، يعيشون على مدى السنوات في الحرمين الشرفين، مركز نزول القرآن الكريم، وفي جوار مرقد نبي الرحمة محمد (ص) المطهر يدعون إلى الضلالة والبعد عن الله سبحانه وتعالى.

ألا يوجود في قلب هؤلاء الأشرار الذين هم أسوأ من الحيوان ذرة من الشفقة والرحمة!؟ لماذا تصمت المنظمات الدوليّة وحكّام البلدان الإسلامية على الخصوص السعودية حيال هذه الجريمة البشعة، الصمت الذي يدل على تأييدهم بفعل هذه الأفعال غير الإنسانية.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، نتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الشهيد زكريا الجابر الذين هم من محبي أهل البيت النبي (ص)، ونسال الله العلي القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن ينتقم من الظالمين والمستكبرين بأسرع وقت لينالوا جزاء أعمالهم السيئة والبشعة؛ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ.

 

قم المقدّسه

ذكرى يوم استشهاد السيدة الصدیقة الطاهرة فاطمه الزهراء علیها السلام

مكتب سماحة آية الله العظمى الصافي الكلبايكاني دام ظله الوارف

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات