Wednesday, November 14, 2018
رمز: 355810     تاریخ النشر: Saturday, October 20, 2018-12:32 AM     التصنيف: تقارير
السيد حسن نصر الله:
لا خيار أمام الفلسطينيين في غزة الا الصمود والمواجهة والمقاومة/حكام السعودية وأميركا في وضع صعب بسبب قضية خاشقجي
وكالة أنباء الحوزة- أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله على أن المقاومة بكل مؤسساتها وبرامجها وتشكيلاتها تسير الى الأمام رغم رهانات الأعداء ورغم العقوبات، مشيراً إلى أن أميركا و"اسرائيل" يستخدمون العلم والتكنولوجيا للهيمنة والنهب واذلال الشعوب والحكومات.

وكالة أنباء الحوزة- أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله على أن المقاومة بكل مؤسساتها وبرامجها وتشكيلاتها تسير الى الأمام رغم رهانات الأعداء ورغم العقوبات، مشيراً إلى أن أميركا و"اسرائيل" يستخدمون العلم والتكنولوجيا للهيمنة والنهب واذلال الشعوب والحكومات.

وفي كلمة له خلال الإحتفال باليوبيل الفضي للمؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم - مدارس المهدي (عج) الذي أقيم في مجمع سيد الشهداء (ع) بالضاحية الجنوبية لبيروت، شدّد سماحته على أن وضعنا على كل المستويات السياسية والامنية والمعنوية والمالية والشعبية والاجتماعية والمالية والمحلية والاقليمية بألف خير وسيبقى ان شاء الله بألف خير، ونحن افضل من اي زمن مضى.

السيد نصر الله: لا خيار أمام الفلسطينيين في غزة الا الصمود والمواجهة والمقاومة

ورأى السيد نصر الله أن المنطقة تترقب أحداث قطاع غزة في ظل الاستنفار المتبادل والتصعيد الصهيوني والتهديدات، وأن لا خيار أمام الفلسطينيين في غزة الا الصمود والمواجهة والمقاومة، لافتاً إلى أن ما يجري خلال الساعات أو الايام القليلة المقبلة مهم جداً لقطاع غزة وللمنطقة.

السيد نصر الله: حكام السعودية وأميركا في وضع صعب بسبب قضية خاشقجي

وفيما يخصّ قضية اختفاء الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي، بيّن السيد نصر الله أن حزب الله حرص على البقاء كمراقب في هذه القضية رغم ألمنا الكبير جداً من النظام السعودي خصوصاً فيما يتعلق بحرب اليمن وكان يمكننا استغلالها، مشيراً إلى أن حكام السعودية وأميركا في وضع صعب بسبب هذه القضية.

وتوجه السيد نصر الله إلى الحكام في السعودية قائلاً: "اليوم هو الوقت المناسب لتتخذوا موقفاً جريئاً بوقف الحرب على اليمن فالاستمرار بهذا العناد سيؤدي الى الهلاك ويجب أن تعرفوا أن الغطاء الدولي والعالمي لهذه الحرب بدأ ينهار".

السيد نصر الله: تقدّم على مستوى عملية التشكيل ولا ننصح أحداً بوضع مهل زمنية

وحول ما ما يتردد عن شكل الحكومة اللبنانية، أكد السيد نصر الله على أن هناك مغالطات ولا سيما بما يتعلق منها بربط لبنان بالعراق، معتبراً أن ما حصل في العراق هو هزيمة سياسية للاميركيين، حيث أن إرادة العراقيين هي التي ساهمت في تشكيل حكومتهم وليس بناء على تفاهم أميركي إيراني، ومن يتحدث عن تفاهم ايراني اميركي هم أغبياء ويجهلون واقع الامور".

وأعلن سماحته أن هناك تقدماً مهماً حصل على مستوى عملية التشكيل ولا ننصح أحداً أن يضع مهلاً زمنية إذ ما تزال هناك مسائل عالقة تتعلق بالحقائب الوزارية.

وشدد سماحته على أن إيران لا تتدخل في الشأن الحكومي لا من قريب ولا من بعيد ونحن لا نتدخل بالتشكيل وتوزيع الحقائب والحصص ولا نملي على أي من القوى السياسية في لبنان ارادتنا بشأن الحكومة.

وقال السيد نصر الله إن الحكومة يجب أن تتشكل لأن البلد بحاجة الى حكومة، ومن الواضح أن هناك تفاؤلاً كبيراً، لافتاً إلى أنه لا يستطيع ان يجزم للبنانيين ما إذا كان المانع في تشكيل الحكومة هو خارجي أو ليس خارجياً.

ورأى أن هناك عقدة اساسية حصلت لأنه منذ البداية لم يكن هناك اتفاق على معايير واحدة لعملية التشكيل، والمطلوب من الكل التعاون والتواضع فالثنائي الشيعي منذ اليوم الاول تواضعا.

السيد نصر الله: ما نطمح إليه هو أن تعمل المدارس على التربية قبل التعليم

واعتبر الأمين العام لحزب الله أننا "أمام تطوّر نوعي وكمي كبير على صعيد المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم - مدارس المهدي (عج) سواء على صعيد الرؤية ووضوح الأهداف والطريق التي ستسلكها والكادر التعليمي وكفاءاته والمناهج والمنشآت، لافتاً إلى أننا أمام جهود وتضحيات كبيرة حصلت منذ انطلاقة هذه المؤسسة قبل 25 عاماً.

ودعا السيد نصر الله المؤسسات الى التنافس ليس فقط في الحاصل العلمي والشهادات بل التنافس في صناعة الانسان على مستوى الاخلاق، مبيّناً أن ما نطمح إليه هو أن تعمل المدارس على التربية قبل التعليم.

كما دعا سماحته للانفتاح والتواصل مع جميع المؤسسات التربوية الاسلامية والمسيحية في لبنان بمعزل عن الحدود المذهبية والسياسية.

السيد نصر الله: نواجه اليوم تحدياً عبارة عن الدفع نحو الالحاد

ونبّه السيد نصر الله إلى أننا نواجه اليوم تحدياً عبارة عن الدفع نحو الالحاد، ولا اعتقد أن هناك ديناً أو رسالة أو حضارة أكدت على موضوع العلم والمعرفة مثل الاسلام، مشدداً على عدم جواز أن يأتي أحد ليحمل الاسلام مسؤولية الأمّية والتخلّف في العالم الاسلامي فكلنا يعرف من يتحمل المسؤولية.

وأوضح سماحته أن مئات المليارات تنفق لاسترضاء “السيد الاميركي” من أجل وصول فلان الى العرش أو بقاء فلان في العرش، قائلاً إنه "اليوم بدل ان تُدفع الاموال على التعليم والمستشفيات وفرص العمل تنفق مئات المليارات على الحروب بلا طائل وتدمير المجتمعات خدمة لاسرائيل".

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات