Wednesday, November 14, 2018
رمز: 355777     تاریخ النشر: Sunday, October 14, 2018-5:21 PM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية
العتبة العباسية المقدسة؛
صيانة وتزيين الجدران الداخليّة لحرم أبي الفضل العبّاس (ع) + صور
وكالة أنباء الحوزة- انتهت كوادرُ وحدة النقوش والمرايا التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة من تزيين الجدران والسقوف الداخليّة لحرم المولى أبي الفضل العبّاس (عليه السلام).

وكالة أنباء الحوزة- انتهت كوادرُ وحدة النقوش والمرايا التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة من تزيين الجدران والسقوف الداخليّة لحرم المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وتأتي أهميّة هذا العمل لإضافة مزيدٍ من الجماليّة والروحيّة على قدسيّة المكان من خلال الانعكاسات والألوان الخاصّة المستخدمة، مع المحافظة على الشكل القديم للمرايا والجدران الداخليّة للحرم المطهّر.

هذا ما تحدّث به مسؤولُ وحدة النقوش والمرايا في قسم الصيانة الهندسيّة حسن سعيد مهدي، وأضاف: "تضمّنت الأعمال رفع المرايا التالفة من الجدران الداخليّة للحرم وصيانة الجدران المتشقّقة والمتضرّرة ومعالجتها بكيمياويّات البناء الخاصّة لضمان متانتها، وذلك بواسطة العديد من الموادّ منها مادّة الكراوت ومادّة سيكادور، ثمّ تلتها مرحلةُ طلي تلك الجدران بمادّة الجبس وعمل هياكل جبسيّة مسلّحة بالألياف بسُمْك (1.5سم)، وتقوية الأقواس والهياكل وتدعيمها بالحديد، لتأتي بعدها مرحلةُ عمل إطارات وأشكال هندسيّة متطابقة، والتخطيط لبصمات المرايا القديمة وإرجاعها الى سابق عهدها واستبدال المتضرّر والتالف منها".

وتابع: "إنّ ما تقوم به كوادرُ وحدة النقوش والمرايا هي جهودٌ كبيرة جدّاً لما فيها من صعوبة ودقّة في الإنجاز، وإنّ العمل قد أُنجز ضمن وجبتين (صباحيّة ومسائيّة) بواقع سبع ساعات عمل لكلّ وجبة".

وأكّد: "إنّ كلّ ما تقوم به الكوادرُ العاملة من أعمال التخطيط والتصميم والصيانة هو باكتفاءٍ ذاتيّ من الناحية الفنيّة والهندسيّة وبأيادٍ عراقيّة مختصّة وماهرة، وإنّ العمل جرى بشكلٍ مستمرّ من دون حصول أيّ إعاقة لحركة الزائرين الكرام الوافدين لزيارة المولى أبي الفضل(عليه السلام)".

الجديرُ بالذكر أنّ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بكافّة الشعب والوحدات التابعة له يقومُ بالعديد من الأعمال والمشاريع المهمّة التي يكون أغلبها على تماسٍّ مباشر مع الزائرين الكرام في كافّة مفاصل العتبة المقدّسة والمرافق التابعة لها.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات