Wednesday, November 14, 2018
رمز: 355732     تاریخ النشر: Sunday, October 7, 2018-8:40 PM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية
مهرجان تراتيل سجادية الدولي الخامس:
الباحثون المشاركون في تراتيل سجادية يؤكدون على دور تراث الإمام السجاد (ع) في معالجة المشاكل الاجتماعية + صور
وكالة أنباء الحوزة - قال رئيس الاتحاد العالمي الاسلامي للتصوف في تونس الدكتور مازن ان الانسانية اذا ارادت مكافحة الارهاب والتخلص من الافكار التكفيرية فعليها ان تستمد مبادئها من رسالة الحقوق للامام السجاد عليه السلام.

وكالة أنباء الحوزة - قال رئيس الاتحاد العالمي الاسلامي للتصوف في تونس الدكتور مازن ان الانسانية اذا ارادت مكافحة الارهاب والتخلص من الافكار التكفيرية فعليها ان تستمد مبادئها من رسالة الحقوق للامام السجاد عليه السلام.

جاء ذلك خلال تصريح له على هامش الجلسة البحثية لمهرجان تراتيل سجادية الدولي الخامس الذي تقيمه العتبة الحسينية المقدسة لاحياء ذكرى استشهاد الامام علي السجاد عليه السلام.

بدوره، قال رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان جمال الدين الشهرستاني، ان "هذه الجلسة تضمنت مشاركة عشرة بحوث من عدة دول عربية واجنبية، هي النيجر وموريتانيا والمغرب وتونس ولبنان والهند وباكستان وبريطانيا وتركيا فضلا عن المشاركات العراقية".

واضاف" هذا العام تميز بحضور واسع ومشاركات اكاديمية متخصصة ذات قيمة علمية واهمية بالغة والتي استمدت مبادئها من رسالة الامام السجاد عليه السلام في الحقوق".

في السياق ذاته، اكد رئيس الجلسة البحثية عبد المعين الهر على "اهمية اقامة هذا المهرجان لما فيه من خصوصية لأنه يسلط الضوء على شخصية اسلامية انسانية فذّة الا وهو الامام السجاد عليه السلام".

واشار الهر الى ان "عناوين البحوث تنوعت مصادرها حيث سلطت الضوء على الصحيفة السجادية ورسالة الحقوق وهذا التنوع خير دليل على ان البلدان العربية والاجنبية بدأت تعرف مدى اهمية وقيمة هذه الشخصية".

من جهته ، بين الباحث المشارك الشيخ محمد فاضل رئيس زاوية الاشارفة من دولة موريتانيا في حديثه "ان رسالة الحقوق للامام السجاد عليه السلام جاءت بالكثير من الحقوق التي يجب ان يراعيها الانسان في تعاملاته مع خالقه وابناء مجتمعه".

واوضح فاضل ان "معالجة منابع الفكر التكفيري بحاجة الى ايصال رسالة الى الغرب فحواها ان الاسلام دين محبة وتسامح واعتدال ".

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات