Friday, December 14, 2018
رمز: 355636     تاریخ النشر: Saturday, September 22, 2018-4:35 PM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية
امام جمعة النجف الاشرف:
امريكا والسعودية خسرتا رهان الفتنة الداخلية والاستيلاء على الحكومة
وكالة أنباء الحوزة - ثمن امام جمعة النجف الاشرف سماحة السيد صدر الدين القبانجي انتخاب رئيس مجلس النواب، وبين ان امريكا والسعودية خسروا الرهان في اشعال حرب شيعية شيعية وفشل مخططهم للاستيلاء على الحكومة.

وكالة أنباء الحوزة - ثمن امام جمعة النجف الاشرف سماحة السيد صدر الدين القبانجي انتخاب رئيس مجلس النواب، وبين ان امريكا والسعودية خسروا الرهان في اشعال حرب شيعية شيعية وفشل مخططهم للاستيلاء على الحكومة.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف.

السيد القبانجي ثمن انتخاب رئيس مجلس النواب في خطوة اولى لتشكيل الحكومة داعيا لتشكيل الحكومة وانتخاب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء مبينا ان العراقيين قادرون على تجاوز الازمة موضحا ان امريكا والسعودية خسروا الرهان في خلق فتنة شيعية شيعية في البصرة والاستيلاء على الحكومة، واضاف العراقيون قادرون على ان يتجاوزوا الازمات ببركة وجود المرجعية ووعي الشعب.

من جهة ثانية استهجن سماحته القرار الامريكي في فرض عقوبات على فصيلين من الحشد الشعبي هما العصائب والنجباء. معتبرا ذلك بالتدخل مطالبا الحكومة العراقية بالرد والتنديد بهذا التدخل. وقال:  نعلن وقوفنا مع كل فصائل الحشد الشعبي ونقدم، الشكر لايران على دعم الحشد كما نشكر كل من قدم لنا العون والمساعدة.

وفي محور منفصل بين سماحته ان الشعب العراقي يعيش ولادة جديدة في خدمة ابي عبد الله الحسين(ع).

وقال: امس شهدت كربلاء اكبر فعالية في ساحة واحدة حيث اكثر من 3 ملايين شخص شاركو في ركضة طويريج مبينا ان ذلك يمثل الحماس والشجاعة والاخلاق والاستعداد للتضحية والرغبة في لقاء الله.

واضاف: اذكر بهزء ما يروج له من انتشار للالحاد في مجتمعنا والواقع ان العراق منطلق الدين، والدين يتالق اليوم في العالم. مشيرا الى اعتذار مؤسسة الشؤون الدينية في تركيا عن خطئهم بحق اهل البيت(ع) حسب البيان الذي اصدرته المؤسسة والتي عممت في بيانها نداءا لـ (110) الف مسجد لاحياء ذكري عاشوراء. 

وفي السياق ذاته استهجن سماحته قرار الحكومة المصرية باغلاق مسجد راس الحسين(ع) بسبب تهديدات ارهابية لمنع اقامة مراسيم احياء يوم عاشوراء، عادا ذلك بالتراجع امام الارهاب وسيخسرون الملايين من الناس.

فيما علق سماحته على منع السعودية للمواكب الحسينية بانهم لن يستطيعوا اخفاء نور الحسين(ع) وسيزداد الشيعة بطولة.

وفي الخطبة الدينية اشار سماحته الي المفاهيم والقيم الاخلاقية التي قادها الامام الحسين(ع) مبينا في ذلك عشرة نقاط اكدها الامام عليه السلام في ثورته وهي:

1-ليرغب المؤمن في لقاء الله.

2-مفهوم هيهات منا الذلة.

3-الناس عبيد الدنيا والدين لعق على السنتهم يحيطونه ما درت به معايشهم ، موضحا عدم الاغترار بكثرة المنحرفين.

4- رضا الله رضا اهل البيت(ع).

5- التسليم للقدر الالهي.

6-ما الامام الا العامل بالكتاب القائم بالقسط الدائن بالحق الحابس نفسه على ذات الله.

7-الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.

8-ادعوكم الي كتاب الله وسنة نبيه فان السنة قد اميتت والبدعة قد احييت.

9- الا واني لا اري الموت الا سعادة والحياة مع الظالمين الا برما.

10-التخطيط الالهي للثورة الحسينية.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات