Saturday, November 17, 2018
رمز: 355382     تاریخ النشر: Saturday, August 18, 2018-11:55 AM     التصنيف: حوارات
المسؤول الإعلامي والثقافي في تجمع العلماء المسلمين في لبنان في حوار خاص مع "الحوزة":
آل سعود جعلوا موسم الحج لبث الاحقاد بين المسلمين
وكالة الحوزة ـ «الشيخ الدكتور محمد عمرو» المسؤول الإعلامي والثقافي في تجمع العلماء المسلمين في لبنان: آل سعود عمدوا ويعمدون الى التفرقة بين المسلمين وبث الاحقاد والفتن بينهم وتحويلهم الى مجموعات تكفر بعضها بعضا.

قال المسؤول الإعلامي والثقافي في تجمع العلماء المسلمين «الشيخ الدكتور محمد عمرو» خلال حوار مع مراسلنا: إن آل سعود مسحوا وازالوا كل اثر للرسول وللاصحاب ولآل الرسول بحجة التوسعة والزخرفة والسعودة . ومن ضمن ما فعلوه هو تحويل موسم الحج من حج ابراهيمي _ محمدي الى طقوس فارغة من المعاني والروح وحولوا موسم الحج من موسم للتعارف والتناصح والاهتمام بأمور المسلمين الى موسم واعمال فردية باهتة تباعد بين المسلمين وتفرق بينهم بل وتبث الكراهية في نفوس المسلمين بعضهم ضد بعض خدمة لاجندات غربية وصهيونية ويجب على الدول الاسلامية ان تجتمع وتشكل ادارة موحدة ومستقلة لادارة شؤون الحج والعمرة والمدينة المنورة وللاسف فان هذا الامر غير ممكن حاليا لکن یمكن ان يشكلوا مجموعة دول ويضغطوا على الدول الاخرى الاسلامية لاجل فرض رؤية اسلامية واحدة لادارة شؤون الحج بعيدا عن الهيمنة والتسلط والتفرد وبث الكراهية التي تمارسها دولة ال سعود.

وفیما یلي نص الحوار:

الحوزة: برأیکم ما هي الفرص التي يوفرها موسم الحج الابراهیمي للعالم الاسلامي؟ هل الحج شعيرة ذات أبعاد سیاسیة او مجرد ممارسات فردية وعبادية؟

لقد داب ال سعود منذ احتلالهم للحجاز ونجد من تحويل الاراضي المقدسة والتي تحمل عبق رسول الله واله الاطهار واصحابه الاوفياء، الى تحويل هذه الاماكن لتحمل بصمتهم واسم قبيلتهم وطريقتهم الخاصة ونظرتهم الضيقة الى الدين. فمسحوا وازالوا كل اثر للرسول وللاصحاب ولال الرسول بحجة التوسعة والزخرفة والسعودة. ومن ضمن ما فعلوه هو تحويل موسم الحج من حج ابراهيمي _ محمدي الى طقوس فارغة من المعاني والروح وحولوا موسم الحج من موسم للتعارف والتناصح والاهتمام بامور المسلمين الى موسم واعمال فردية باهتة تباعد بين المسلمين وتفرق بينهم بل وتبث الكراهية في نفوس المسلمين بعضهم ضد بعض خدمة لاجندات غربية وصهيونية ولعقيدة وهابية غريبة عن المذاهب الاربعة لاهل السنة بل هي حاقدة ومعادية لهم بل ومكفرة لغالبيتهم كالاشاعرة والماتريدية والصوفية فضلا عن المذهب الشيعي وبدلا من جعل موسم الحج موسما للاهتمام بامور المسلمين من الفقر والجهل والتبعية والفساد والانحراف وغير ذلك جعلوا موسم الحج لافقار الناس ولتجهيلهم ولبث الاحقاد بين المسلمين ولسفك الدماء وللاستهانة بالكرامات والاعراض. فاصبح الحج سلوكا فرديا فارغا من كل معنى ومن كل اثر روحي.

 

الحوزة: کیف یمکن تعزیز الوحدة بین المسلمین خلال هذا الواجب الاسلامي ؟

من اهم اهداف موسم الحج هو صهر المسلمين بعضهم ببعض بغض النظر عن لونهم وانتماءهم ومذهبهم. بحيث يصبحوا امة واحدة كما ارادها رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه والمقصود بالامة الواحدة هي ان يكونوا كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الاعضاء بالسهر والحمى، كما قال رسول الله لكن للاسف ال سعود عمدوا ويعمدون الى التفرقة بين المسلمين وبث الاحقاد والفتن بينهم وتحويلهم الى مجموعات تكفر بعضها بعضا وتضرب رقاب بعضها بعضا وهم يريدون اعادة الامة الاسلامية الى عصر الجاهلية حيث تغزوا بعضها بعضا وتسلب بعضها بعضا وتسبي بعضها البعض، ارضاء لاحقادهم الدفينة ولجاهلتهم التي يحنون اليها. ولهذا لا يمكن ان يعود موسم الحج الى سابق عهده كما كان في صدر الاسلام وايام الخلافة الرشيدة مكانا للحب وللسلام وللاهتمام وللتكافل الاجتماعي والاقتصادي ومنبرا للثقافة و..... الا بزوال هذه الطغمة المهيمنة.

 

الحوزة: هل بامکان المسلمین أن يتوحدوا حول القضیة الفلسطینیة ويواجهوا الموامرات ضد القدس خاصة صفقة القرن خلال موسم الحج؟

الوحدة الاسلامية هي الوحدة حول قضايا المسلمين المشتركة والتي يراها المسلمون جميعا قواسم مشتركة وهموم واحدة كالاحتلالات والهيمنة الاجنبية على المقدرات الاقتصادية والامنية والسياسية للدول الاسلامية من قبل اميركا والغرب والفقر والجهل وتراكم الثروات بيد افراد وعدم الاهتمام بالشباب ودفعهم الى الرذيلة بل والى الياس وامور كثيرة جدا تهم المسلمين وهي هموم مشتركة وأهم ما يواجهه المسلمون من تحد هو الاحتلال الصهيوني للقبلة الاولى للمسلمين وللاستيلاء على ارض للمسلمين ولطرد الشعب المسلم من ارضه وللاستيلاء عليها بالحديد والنار، وهذه هي قضية الشعب الفلسطيني لكن للاسف سعى ال سعود منذ بدء هذا الاحتلال الى اعطاء الصهاينة صكوك الغفران بدءا من رسالة عبد العزيز ال سعود الى اليهود وانهم شعب مسكين ومشرد ويحق لهم ان يسكنوا فلسطين الى الدفاع عنهم بوجه عبد الناصر او المقاومة الفلسطينية حيث كان ال سعود يقاتلون كل من يدعو الى قتال الصهاينة الى عصرنا هذا ومعركتهم الكبرى مع محور الممانعة والمقاومة واعترافهم بالقدس عاصمة لدولة فلسطين وسعيهم الدؤوب لانهاء القضية الفلسطينية وحق العودة وحق الفلسطيني بارضه بما عرف بصفقة القرن.

 

الحوزة: هل یجب تدویل ادارة الحج لمنع حدوث بعض المشاکل والکارثات؟ برأيكم هل السعودیة تقبل بهذا الموضوع؟

لا يجوز تدويل ادارة الحج لان المقصود بالتدويل هو جعل مجلس الامن الدولي حاكما على ادارة الحج وهذا ما يحصل حاليا لان ادارة الحج بايدي الشركات الامنية الامريكية والصهيونية وغيرها. لكن يجب على الدول الاسلامية ان تجتمع وتشكل ادارة موحدة ومستقلة لادارة شؤون الحج والعمرة والمدينة المنورة وللاسف فان هذا الامر غير ممكن حاليا لكن هناك دول اسلامية متضررة جدا من السياسة الوهابية _ السعودية وادارتها للحج إذ يمكن ان يشكلوا مجموعة ويضغطوا على الدول الاخرى الاسلامية لاجل فرض رؤية اسلامية واحدة لادارة شؤون الحج بعيدا عن الهيمنة والتسلط والتفرد وبث الكراهية التي تمارسها دولة ال سعود.

 

الحوزة: ما هو رایکم بکارثة التدافع في مِنی قبل ثلاث سنوات واستشهاد آلاف من المسلمین؟ هل یجب علی الحکومات الاسلامیة متابعة هذا الملف عبر المحاکم الدولیة؟

حادثة التدافع التي حصلت بمنى والتي ذهب ضحيتها الالاف من الحجاج المحرمين تثير الريبة والقلق والتساؤل عن خلفياتها الحقيقية وهل هي مقصودة وخصوصا وانها استهدفت شريحة من الحجاج التابعين للجمهورية الاسلامية الايرانية وبعض الدول المسلمة وسفك الدماء بهذه الطريقة البربرية وتعريض حياة الحجاج للخطر امر يجب على الدول الاسلامية ان تضعه امامها على الطاولة وان تتفق على ادارة مشتركة لموسم الحج وعلى تشكيل لجنة تحقيق محايدة من البلدان الاسلامية التي تهتم بشؤون المسلمين وليس ببيع شعبها او ارضها او سيادتها بحفنة دولارات اما لجنة تحقيق دولية فانها ستخضع حتما للنفوذ الاميركي وهذا لن يوصل الى حق ابدا.

 

الحوزة: ما هو رایکم بموقف العلماء والمرجعیة الدینية في العالم الاسلامي تجاه العدوان السعودي علی الیمن؟ کیف تقیمون الفتاوی التکفیریة من علماء الوهابیة في بث الفتن بین المسلمین؟

في بداية الاجتياح الاميركي لمنطقتنا من بوابة افغانستان ومن ثم العراق انبرى وعاظ السلاطين وبعض الجهلة والعملاء بالاشادة بالاميركي وقد حشدت مملكة ال سعود ومن يدور بفلكها كامل طاقاتها ووعاظها ورجال فتنتها لاجل خدمة الاهداف الاميركية في المنطقة فجيشت جيوش الظلام لديها من الوهابيين وباسماء مختلفة وهاجمت الانظمة التي لا تدور في الفلك الاميركي وخصوصا الدول والمنظمات التي تقاتل الكيان الصهيوني وقد سخرت لذلك كل طاقاتها المادية والاعلامية والالاف من الانتحاريين لهذا الغرض وبعد شن الحروب والدمار والخراب في منطقتنا وسنوات من القتل والتفجير والاغتصاب والابادات... بدا الشعب المسلم يعي من هم ادوات الفتنة ومن هم حماة الصهاينة وبدأ العلماء المسلمون ياخذوا دورهم في التبيان والايضاح ومؤتمر غروزني خير شاهد على ذلك حيث تم اخراج الوهابية عن المذاهب الاربعة.

 

الحوزة: هل یمکن فضح جرائم آل سعود وتطبیع العلاقات بینهم وبين الصهاینة خلال الحج؟

للاسف ما دام ال سعود يهيمنون على مراسم الحج فلا يمكن مناقشة الجرائم الصهيونية ولا الامريكية ولا السعودية _ الاماراتية في العراق او سوريا أو في اليمن الجريح حيث يعربد ما يسمى التحالف العربي _ الغربي _ الصهيوني على اجساد اطفال اليمن وعلى اشلاء نساءه وشيوخه وللاسف لا يمكن حتى لمجلس الامن ان يدين هذه الجرايم البشعة ضد الانسانية لاجل الدولارات السعودية والتغطية الامريكية ولكن الدماء الزكية التي سقطت وتسقط في اليمن وسوريا والعراق ستكون نارا يحرق عروشهم ودولهم وحقدهم جميعا باذن الله تعالى والحمد لله رب العالمين.

 

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات